تقرير

«جرانت ثورنتون»: الطابع الشخصي للخدمات والتكنولوجيا الرقمية عناصر أساسية لنمو قطاع الفنادق

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت شركة الخدمات المهنية العالمية «جرانت ثورنتون» أن الطابع الشخصي للخدمات والتكنولوجيا الرقمية عناصر أساسية لنمو قطاع الفنادق في الإمارات حتى العام 2020 وذلك بحسب تقرير «الفنادق 2020: استقبال ضيوف الغد» الذي أصدرته الشركة مؤخراً. وتم عرض نتائج التقرير بحضور نخبة من قادة قطاع الفنادق بدولة الإمارات مؤخراً في فندق برج العرب بدبي.

وأكد التقرير ضرورة تركيز الفنادق على التكنولوجيا المتنقلة حتى تتمكن من اللحاق بركب التقدم والمنافسة في عصر «تشارك الاقتصاديات» الذي تشكل فيه الخدمات عنصراً منافساً لنموذج الأعمال التقليدي.

وحملت نتائج التقرير أهمية خاصة بالنسبة إلى الإمارات التي يواصل قطاعها الفندقي مسيرة الازدهار والنمو. وتشير آخر إحصائيات «دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي» إلى نمو القطاع بشكل مطرد على أساس سنوي،

وقال هشام فاروق، الرئيس التنفيذي في شركة «جرانت ثورنتون» في الإمارات: نجحت الإمارات خلال السنوات العشر الماضية في إرساء قواعد ومعايير جديدة للابتكار في قطاع الضيافة العالمي. ومن الضروري أن يلتزم أصحاب الفنادق في الإمارات بتبني التقنيات الجديدة والتكيف مع المتطلبات المتغيّرة للعملاء، إلى جانب السعي للتميّز عن الآخرين من خلال إضفاء «الطابع الشخصي» على الخدمات مع الحفاظ على لمسة العنصر البشري لتقديم تجارب تبهر الضيوف وتساهم في تحقيق التميّز وتعزيز مستوى التنافسية.

طباعة Email