تخريج

دفعة جديدة من المراقبين الجويين

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 احتفلت الهيئة العامة للطيران المدني ممثلة في مركز الشيخ زايد للملاحة الجوية بتأهل طالبين مواطنين من مراقبي الحركة الجوية ضمن الدفعة العشرين لبرنامج الهيئة التدريبي لتأهيل المراقبين الجويين.

حيث التحق كل من راشد محمد المعيني وأمين عبدالله البلوشي ببرنامج تدريبي للمراقبة الجوية استمر لمدة عامين ونصف العام واشتمل على العديد من الدورات النظرية والتدريب العملي المكثف من خلال الأجهزة التشبيهية والتدريب على إدارة الحركة الجوية الفعلية في أجواء دولة الإمارات، ليحصل كلاهما على رخصة المراقبة الجوية المعتمدة من الهيئة العامة للطيران المدني.

كما يحظى برنامج توطين وظائف المراقبة الجوية في مركز الشيخ زايد للملاحة الجوية باهتمام كبير من الهيئة العامة للطيران المدني، فمنذ إنشاء الهيئة وحتى الآن تم تنظيم أكثر من 23 دورة للمراقبة الجوية، حيث يشغل خريجو تلك الدورات العديد من المراكز القيادية والإشرافية والعملياتية في الهيئة العامة للطيران المدني وكذلك في قطاع الطيران المدني بالدولة.

وقال سيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة: إن استراتيجية الهيئة العامة للطيران المدني تهدف إلى توطين قطاع الطيران من خلال الاستعانة بالكوادر المواطنة المؤهلة والمدربة لذا نحن نعمل باستمرار لجذب المواطنين الإماراتيين وتشجيعهم على الانضمام إلى برنامج تدريبي لمركز الملاحة الجوية، لافتاً إلى أنه من حسن الطالع أن يكون الطيران بشكل عام من أبرز القطاعات العملية جذباً.

وقال أحمد الجلاف، المدير العام المساعد لخدمات الملاحة الجوية: إن مراقب الحركة الجوية له دور فعال في الحفاظ على سلامة الطائرة باستخدام مهاراته الفريدة والتكنولوجيا الحديثة. حيث يعتبر برنامج تدريب الملاحة الجوية مثالاً ممتازا لتدريب الشاب الإماراتي على مهارة استخدام هذه التقنية.

طباعة Email