حمدان بن راشد : الملتقى الأمثل للمعنيين في قطاع الإعلام الرقمي

«كابسات 2015» ينطلق بمشاركة 900 عارض

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 أكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، أن معرض المعرض الدولي للإعلام الإلكتروني واتصالات الأقمار الاصطناعية «كابسات 2015»، يعد أكبر حدث من نوعه في مجال البث والأقمار الاصطناعية والمحتوى والإعلام الرقمي والأقمار الاصطناعية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

وقال سموه في كلمة وجهها بمناسبة انطلاق المعرض الذي افتتح بدبي أمس: إن هذا الحدث يحل بدورته الحالية الحادية والعشرين ليشكل الملتقى الأمثل للمعنيين في قطاع الإعلام الرقمي من المنطقة وحول العالم، موفراً لهم فرص التواصل وتبادل المعرفة.

ورحب سموه بالمشاركين في هذا الحدث من العارضين، وخاصة القادمين من الخارج، لتتاح لهم فرصة الاستفادة من الفرص الوفيرة التي تقدمها مدينة دبي بموقعها الاستراتيجي بين الشرق والغرب، بهدف الترويج لمنتجاتهم وخدماتهم، معرباً عن أمله في أن يكون هذا المعرض مثمراً وغنياً بفرص إثراء المعرفة من خلال الإضافات الجديدة المطروحة في دورة هذا العام التي تقدم كل ما هو جديد ومبتكر لتعزيز الأعمــال.

وافتتح أمس سمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم، مدير دائرة إعلام دبي، بحضور هلال سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، والرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي، رسمياً معرض كابسات 2015 المتخصص في قطاع البث التلفزيوني وإدارة المحتوى الإعلامي والوسائط الرقمية وتقنيات الأقمار الصناعية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا.

وقدرت التقارير نمو حجم سوق الإعلام في المنطقة من 16 مليار دولار في 2014 إلى 24 مليار دولا في 2019، وهو ما دفع بعض المشاركين إلى القول إن التطور الذي شهدته صناعة التكنولوجيا والإعلام في دبي والمنطقة يعكس حالة الابتكار ومغامرة تصل إلى مستوى وادي السيليكون في أميركا.

من جانب آخر، توقع المنظمون أن يستقطب المعرض أكثر من 13 ألف زائــر مــن المتخصصين المحليين والمنطقــة والعالــم علــى مــدار ثلاثــة أيــام.

واستقطب المعرض في يومه الأول على مساحة تسع قاعات كاملة في مركز دبي التجاري العالمي 900 عارض من أكثر من 60 دولة، حيث امتلأ المعرض بالعشرات من الإعلانات لإطلاق منتجات إقليمية ودولية جديدة، فضلاً عن منصات تجربة المنتجات الجديدة لزوار المعرض داخل المنطقة المخصصة للمحتوى والتي صممت لاستضافة حلول الترفيه الرقمي وتوزيع، وإدارة، وتسويق المحتوى الإعلامي بكل أنواعه.

دبي تنافس وادي السيليكون

وقال كوري بريدجز، أحد مؤسسي الموقع العالمي المشهور نيتفليكس في الولايات المتحدة الأميركية، ونائب الرئيس السابق لشركة كاميرون بيس: «إن التطور السريع الذي شهدته صناعة التكنولوجيا والإعلام في دبي ومنطقة الشرق الأوسط يعكس ما تراه المنطقة من ابتكار حلول جديدة ومغامرة تصل إلى مستوى ما يقوم به وادي السيليكون المعروف الولايات المتحدة».

وأضاف: «تعتبر المخاطر جزءاً أساسياً من عملية تقديم حلول تقنية مبتكرة، وأنا أشجع الشركات في المنطقة على التشجع على المخاطرة وتحمل الفشل في بعض الأحيان.

لقد لمست خلال حياتي المهنية الكثير من الفرص في قطاع التقنية، ولقد حاولت عبر الكلمة التي ألقيتها في معرض كابسات 2015 اليوم أن أرسم خطاً من خلال تجربتي العملية لإظهار ما يمكن للتقنية والحلول المبتكرة «كالتي تقدمها لايف ماب» فعله والفرص التي تقدمها هذه الحلول عبر وسائل الإعلام في المنطقة والقطاعات التي تقدم المحتوى الإعلامي».

المشهد الإعلامي الإقليمي يزدهر

قالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي: «بالإضافة إلى كونه نقطة انطلاق استراتيجية للشركات العالمية التي تتطلع للتوسع في المشهد الإعلامي الإقليمي المزدهر، يعتبر كابسات 2015 منصة لتبادل الخبرات والمعارف التي تمكن الشركات الإقليمية في فهم أفضل الاتجاهات العالمية..

واعتماد منتجات مبتكرة وتنفيذ استراتيجيات دولية في سبيل توفير فرص للنمو». وشهد اليوم الافتتاحي لمعرض كابسات 2015 حضور متحدثين عالميين بهدف مناقشة مجموعة من المواضيع التي تتعلق بالقطاع عبر ثماني جلسات تخللها مؤتمر كابسات - ناب شو، الذي يقام على هامش المعرض.

تصدرت مواضيع مستقبل البث الرقمي، والتطورات في توزيع المحتوى الإعلامي، ووسائل التوزيع على جدول أعمال عدد من المتحدثين من مجموعة ضخمة من شركات الأقمار الصناعية، وشركات الاتصالات، والتقنية ووسائل الإعلام، قائمة أولويات المتحدثين من مسؤولين من قناة الجزيرة، ومجموعة أم بي سي، وشركة ياهسات، وياه لايف، وشركة أبوظبي للإعلام، وشركة سوني العالمية، وشبكة فوكس الإخبارية، وغيرها.

طباعة Email