خلال اجتماعها الأول

"لجنة أبوظبي" بصدد إعداد استراتيجية جاذبة للاستثمار

الاجتماع الأول للجنة جذب الاستثمار برئاسة علي ماجد المنصوري - البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

 استعرضت لجنة أبوظبي لجذب الاستثمار الاجنبي في اجتماعها الاول هذا العام برئاسة علي ماجد المنصوري رئيس دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي آلية توحيـد عمل الجهـات المعنية بجذب الاسـتثمارات الى الامارة وبحث السبل الكفيلة بتوفير منـاخ جـاذب للاسـتثمارات الاجنبية في مختلف القطاعات.

حضر الاجتماع اعضاء اللجنة الممثلون عن شركة بترول أبوظبي الوطنية والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة وهيئة المنطقة الاعلامية twofour54 وجهاز ابوظبي للاستثمار وصندوق خليفة لتطوير المشاريع وشركة مبادلة وشركة موانئ ابوظبي ومجلس ابوظبي للاستثمار وغرفة ابوظبي وهيئة ابوظبي للسياحة والثقافة وشركة توازن وسوق ابوظبي العالمي.

واطلعت اللجنة خلال الاجتماع على عرض قدمته نورة جاسم النويس المديرة التنفيذية لقطاع العلاقات الاقتصادية الدولية بالانابة بالدائرة أوضحت فيه مرتكزات بناء استراتيجية جذب الاستثمار الاجنبي والتي تستند على القطاعات الاقتصادية الاستراتيجية التي حددتها رؤية ابوظبي الاقتصادية 2030 وتضمنتها الخطة الاقتصادية الخمسية لامارة ابوظبي 2014 - 2018.

تحقيق التنمية

ورحب المنصوري في بداية الاجتماع بأعضاء اللجنة، مؤكداً حرص حكومة أبوظبي الرشيدة على تحقيق تنمية اقتصادية مستدامة وخلق بيئة استثمارية جاذبة بما يترجم أهداف قرار تشكيل اللجنة رقم 3 للعام 2015 والصادر من قبل الأمانة العامة للمجلس التنفيذي والتي تضم في عضويتها ممثلين عن أهم الشركاء الاستراتيجيين المساهمين في تحقيق استراتيجية جذب الاستثمار الاجنبي.

وأعرب عن أمله في ان تتمكن اللجنة المشكلة من انجاز استراتيجية لجذب الاستثمار الاجنبي الى ابوظبي بحيث تكون الاستراتيجية واضحة المعالم وقابلة للتنفيذ وتترجم مستجدات وتطورات النمو الاقتصادي المتنامي الذي تشهده الامارة في مختلف القطاعات.

دور أساسي

وقال إن حكومة أبوظبي تلتزم بسياسة الانفتاح الاقتصادي والمنافسة الحرة التي تستهدف من خلالها تشجيع القطاع الخاص على لعب دور أساسي في مسيرة التنمية، مشيرا الى ان الإمارة باتت تقدم العديد من التسهيلات والمميزات مثل البنية التحتية ذات المستوى العالمي، بالإضافة إلى تبسيط إجراءات ممارسة الأعمال وبيئة الاعمال الآمنة وغيرها.

وأضاف المنصوري: إن على اللجنة أن تعمل على معالجة كافة التحديات التي تواجه المستثمرين في أبوظبي، ومنها إنشاء قوانين وتشريعات مرنة وتسهيل إجراءات ومتطلبات الجهات الحكومية، بالإضافة إلى تدعيم الاستثمار الصناعي في الإمارة.

تنسيق جهود الجهات المختلفة

أكدت اللجنة في ضوء ما تضمنه العرض المقدم لها على أهمية وجود استراتيجية لجذب وتشجيع الاستثمار لتكون بمثابة أداة رئيسية لتنسيق جهود الجهات المختلفة، وتحقيق أهداف الإمارة فيما يتعلق بخلق بيئة مواتية للاستثمارات الأجنبية والمحلية، وتلبية الأولويات الاقتصادية المهمة.

كما أكدت على أهمية أن تولي الاستراتيجية جانبا مهما من الشراكة مع رجال الأعمال وممثـلي القطاع الخاص لإنجاح المشاريع الاسـتـثـمارية وتفعيل آليـة الترويـج لهـا..

وأوصت اللجنة بضرورة أن تتضمن الاستراتيجية محورا رئيسا يسهم في تعزيز الترويج لإمارة أبوظبي والفرص الاستثمارية فيها وخاصة في تعزيز مساهمة دور الموانئ والخدمات اللوجستية في الإمارة ووضع آلية لنشر وتوفير المعلومات والبيانات الاستثمارية وتقديم توصيات وإرشادات استثمارية للمستثمر الاجنبي تعكس واقع الفرص الاستثمارية التي تتمتع بها امارة أبوظبي.

طباعة Email