«إكسبو الشارقة» يستضيف ثاني دورات معرض برينت باك أريبيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

 

وقع مركز إكسبو الشارقة اتفاقية مع اتحاد الطباعة والتعبئة والتغليف الهندي، ورابطة شركاء مصنعي الآلات (ايباما)، والتي تنظم ثالث أكبر معرض من نوعه في العالم، والأكبر في الهند للتعاون مع المركز في تنظيم الدورة الثانية لمعرض برينت باك أريبيا.

وقع الاتفاقية سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي عن اكسبو الشارقة بحضور مروان المشغوني مدير العلاقات العامة وبي. رافي، مدير التسويق، ونافين فرنانديز، مدير مجموعة المعارض، في إكسبو الشارقة، ومن جانب الجمعية ك. كورانا، رئيس الجمعية بحضور سي.بي.. بول، الأمين العام لـ«IPAMA. » .

السوق العالمية

وفي تعليق له قال المدفع :"ستفيد الدورة الثانية من برينت باك أريبيا. سوق التغليف المزدهر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي يتوقع لها أن تنمو بمعدل أعلى من السوق العالمية، مما يؤكد هيمنة السوق الإقليمية على القطاع..

ووفقا لدراسة حديثة، فإن سوق التغليف في منطقة الشرق الأوسط يتوقع أن ينمو بمعدل سنوي نسبته 5٪ بالفترة ما بين أعوام 2014-2019، بينما تشير هذه التوقعات الى نمو بالسوق العالمي بمعدل يدور حول 4٪ خلال الفترة نفسها.

وأضاف: أنا سعيد للغاية لمواصلة شراكتنا مع الجمعية، فقد حققت هذه الشراكة الكثير من النجاح والتميز والذي ظهر جليا عند إطلاق الدورة الأولى للمعرض في العام 2014، ونحن على يقين انه باستمرار التعاون بيننا يمكننا تقديم حدث أكبر للطباعة والتغليف يفيد الصناعة الإقليمية، لافتا الى ان الدورة الأولى حققت نتائج مبهرة، فقد شارك في المعرض اكثر من 100 عارض شغلوا مساحة 8 آلاف متر مربع وجذب ما يقرب من 4،250 زائراً من 77 دولة.

تقدم متواصل

وأشار المدفع إلى أن المعرض سيبرز التحديات التي تواجه هذه الصناعة ومن أبرزها التقدم المتواصل في التكنولوجيا، والأجهزة والمنتجات، وسوف يقدم العارضون والخبراء الحلول التي تساعد التجار الإقليميين لتحقيق أفضل النتائج للخروج بل والتعامل مع هذه المتغيـرات.

من جانبه قال كورانا: نحن سعداء لمواصلة شراكتنا مع مركز إكسبو الشارقة. فقد كانت الدورة الأولى محل اهتمام واستجابة هائلة من الصناعة الإقليمية، وسنعمل على تعزيز هذا النجاح في الدورة الجديدة القادمة، وسيكون اهتمامنا باتجاه تزويد المعرض بمجموعة كبيرة من العارضين، مؤكداً الاهتمام الذي تبديه الشركات المصنعة الهندية والموردون للمشاركة في المعرض مجدداً.

نمو عالمي

شهدت صناعة التعبئة والتغليف على الصعيد العالمي نمواً هائلاً بحيث يصل حجمها إلى مليارات الدولارات، وسيتم تركيز 60 في المائة من تلك المنتجات في صناعة الأغذية..

ونظرا لسهولة الحصول على البلاستيك كمادة للتعبئة والتغليف الخام على المواد الأخرى، ومع زيادة التصنيع، وازدهار إعادة التعبئة في منطقة الشرق الأوسط، برزت التعبئة والتغليف كإحدى اهم الصناعات الأكثر نشاطاً في الإمارات، خاصة في ضوء الارتفاع المستمر في الطلب على المواد المرنة وصلبة التعبئة والتغليف على حد سواء.

طباعة Email