توسع نطاق تعاملات العقارات في دبي العام الماضي

ت + ت - الحجم الطبيعي

 اتسعت دائرة التعاملات في القطاع العقاري في دبي خلال العام المنصرم، وفقاً لتقرير ادارة البحوث والدراسات العقارية التابعة لدائرة الأراضي والأملاك في الإمارة. وكشف معرض العقارات الدولي 2015، المقرر انعقاده بين 30 مارس – 1 أبريل 2015 أن السوق العقاري يشهد تقسيماً صحياً تخضع فيه كل منطقة لأساسيات عرض وطلب خاصة بها.

وقالت جوزين هيجمانز مديرة معرض العقارات الدولي 2015: أصبح سوق العقارات في دبي مدفوعاً بشكل كبير من المستخدمين النهائيين للوحدات العقارية. كما أنه بات أكثر اعتماداً على المستثمرين النقديين أكثر من الرهون العقارية، وهو ما يؤكد نضج القطاع وجاذبيته لأنواع أكثر من المستثمرين. ونحن نرصد أيضاً مرونة القطاع وتنوعا في الخيارات الاستثمارية المطروحة وتشعب أماكنها«.

إقبال

يأتي ذلك في وقت يشهد فيه معرض العقارات الدولي، الذي ينعقد في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، إقبالاً ملحوظاً من مستويات مختلفة من المطورين العقاريين، بما في ذلك المروجون للوحدات الفاخرة والسكنية والمشاريع التجارية في دولة الإمارات، ما يجعل الدورة القادمة شاملة على تنوع مميز من المستثمرين والزوار التجاريين.

ووفقاً لتقرير دائرة الأراضي والأملاك فإن عدد التعاملات في القطاع العقاري بدبي وصل إلى 53871 في العام 2014، حيث بلغ نصيب تعاملات البيع 38113 متخطية حاجز الـ112 مليار درهم. وقالت هيجمانز إن هناك استثمارات جديدة يتم ضخها إلى مواقع كانت أقل اهتماماً من قبل المستثمرين في الإمارة، وهذه إشارة صحية للقطاع.

منتدى عقاري

كما يستضيف المعرض لمدة يومين المنتدى العقاري لمعرض العقارات الدولي، الذي يتناول واقع وجهات الاستثمار العقاري في الخارج مثل الولايات المتحدة واستراليا واسبانيا ويهدف لتقديم عروض تقديمية رائدة وحلقات نقاش ودراسات حالات حول الموضوعات الساخنة في جميع قطاعات هذه الصناعة.

وتشمل هذه الموضوعات على سبيل المثال لا الحصر الاستخدام الفعال للشهود الخبراء في المنازعات العقارية. ويسلط هذا المنتدى الضوء على المعايير الدولية للملكية واستراتيجية إدارة المرافق ومسؤولية الشركات وأفضل الممارسات في قطاع الإنشاءات. ويوفر معرض العقارات الدولي، الذي تنظمه شركة »الاستراتيجي لتنظيم المعارض والمؤتمرات«، منصة من نوعها توفر فرصة البيع المباشر على أرضه على مدار ثلاثة أيام.

طباعة Email