5 ملايين جنيه استرليني للفيلا

20 % نمو مبيعات «جميرا غولف» بداية العام الجاري

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 تواصل عقارات جميرا غولف، جولاتها التسويقية لمشروعها مجمع «ريدوود بارك» ومجمع «ريدوود إفينيو»، بالخارج، والتي تشمل عدداً من الدول الأوروبية والآسيوية والإفريقية. إذ عرضت الشركة نحو 375 فيلا، داخل مجمعي الفلل المطروحين للبيع خلال مشاركتها بمعرض دبي العقاري بلندن.

وقال يوسف كاظم، المدير العام لشركة «عقارات جميرا غولف»، إن المشاركة في معارض خارجية تتيح فرصة حقيقية لاستعراض الواقع المعيشي رفيع المستوى الذي تقدمه المشروعات العقارية في الدولة، مشيراً إلى أن الشركة لديها خطة تسويقية لمشروعها بعدد من الدول الأوروبية من بينها لندن، إلى جانب دول في إفريقيا وجنوب شرق آسيا وروسيا.

وتابع في تصريحات خاصة لـ«البيان الاقتصادي»، أن المبيعات حققت نمواً بنحو 20 % بداية العام الجاري، مقابل نفس الفترة من العام الماضي، لافتاً إلى أن الفلل الجاري تسويقها تم تنفيذها بالفعل، ما يعني سرعة تسليمها للمشترين، وهو ما يحفز العديد من المستثمرين الأوروبيين للإقبال على الشراء.

أسعار

وأوضح أن الأسعار متفاوتة بحسب المساحات والموقع للفلل، إذ تصل في مشروع «ريدوود بارك»، والذي يطرح 75 وحدة سكنية من طراز تاون هاوس، بعدد غرف من 3 إلى 4 غرف.

ومساحات تبدأ من 2500 قدم مربع حتى 3500 قدم مربع، فيما يبدأ السعر من 570 ألف جنيه استرليني حتى 1.5 مليون جنيه استرليني. وتابع أن مجمع «ريدوود أفينيو» يطرح 300 فيلا كبيرة من 5 إلى 6 غرف، بمساحات تصل إلى 10 آلاف قدم مربع، وبأسعار تبدأ من 900 ألف جنيه استرليني وصولاً إلى 5 ملايين جنيه استرليني.

جنسيات

وأضاف أن البريطانيين من أكثر الجنسيات التي تقبل على الشراء بالمشروع، متوقعاً أن تسفر الجولات الترويجية بالخارج عن بيع 40 % من المشروع.

وأوضح أن المميزات التي يطرحها المشروع من خلال وجوده على واحد من ملاعب الغولف العالمية، والتي تستضيف بطولات دولية ومن بينها البطولة الأوروبية الأخيرة التي تم تنظيمها بملاعب الغولف داخل المشروع، وهو ما يدعم من المستوى المعيشي المرتفع داخل المجمعات السكنية لعقارات جميرا غولف.

موقع

وأكد أن القرب الجغرافي للمشروع من موقع معرض إكسبو 2020، المزمع إقامته، يعني استفادة المشروع من الاستثمارات الحكومية والعمالية المتعلقة بالبنى التحتية التي سيتم تنفيذها في هذه المنطقة خلال السنوات المقبلة، وهو حافز إضافي للمستثمرين للإقبال على المشروع.

طباعة Email