إضافة

«اتش ام اتش» تؤكد الحرص على تعزيز دورها في قطاع الفنادق الحلال

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت شركة اتش ام اتش «هوسبيتاليتي مانجمانت هولدينجز» حرصها على تعزيز دورها الرئيسي في قطاع الفنادق الحلال، إذ تمتلك استراتيجية توسع قوية تتمحور حول «القيمة فوق الحجم». وقال لوران أ. فوافنيل، المدير التنفيذي للمجموعة: ليس هناك أدنى شك في أن الشرق الأوسط واحد من أسرع الأسواق نمواً في السياحة والفنادق في العالم.

والفنادق الحلال ستواصل الفوز بحصة أكبر من السوق بالنظر إلى فرص الأعمال والطلب عليها. وبحلول عام 2030، سيشكل المسلمون أكثر من ربع سكان العالم، إذ من المتوقع أن ترتفع أعدادهم من 1.6 مليار عام 2010 إلى 2,2 مليار عام 2030، ومن المنتظر أن يسعى 30% من هؤلاء السكان وراء الاختيارات الحلال.

وأكد لوران أن «اتش ام اتش» تتمتع بمكانة مميزة لتحقيق أقصى استفادة من قطاع الحلال، نظراً لأنها نجحت في دخوله مبكراً. وعلى مر السنوات حصدت خبرة هائلة من حيث العمليات وذكاء السوق على حد سواء في قطاع الفنادق الخالية من الكحول وهذه إحدى أكبر نقاط قوتها. وقال: القطاع الحلال جزء من ثقافة الشركة وجوهر كيانها وليس مجرد قرار عمل.

وعلى خلاف الشركات الأخرى التي تهدف إلى الفوز بحصة من الكعكة عن طريق إقامة أسماء أو فنادق متفردة خالية من الكحول، كل الفنادق تحت إدارة «اتش ام اتش» حلال أياً كان مكان عملنا. وهدفها الأول هو أن توفر لعملائها بيئة آمنة وصحية سواء كانوا من المسافرين من أجل العمل أو الترفيه.

طباعة Email