سفيرة سويسرا: محطة جديدة في توثيق العلاقات المتينة بين البلدين

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت أندريا رايخلين، سفيرة سويسرا لدى دولة الإمارات: »تعتبر سويسرا واحدة من الدول الأكثر قدرة على المنافسة في المجال التكنولوجي ونحن ملتزمون دائماً في الاستثمار في العملية التعليمية والبحثية، وترفع تكنولوجيا (سولار امبلوس 2) علم سويسرا في عالم الابتكار ودعم الحكومة لمؤسسات البحوث والصناعات الرائدة، وسفيرة لتركيز البلاد على التنمية المستدامة، ونحن نسعى دائماً لتقديم عروض مغرية لدعم التعاون التجاري بين رجال الأعمال والشركات في الإمارات العربية المتحدة وسويسرا«.

وأشارت رايخلين: «قدم مؤسسو الفكرة مخططهم لمدرسة الفنون التطبيقية في لوزان في عام 2003 لدراسة الجدوى الأولية للفكرة، وتمثيلاً للعلاقات الوثيقة بين الإمارات وسويسرا في إنتاج في ودعم العلوم، عرضت المدرسة هذه الفكرة في رأس الخيمة عام 2010، مع التركيز على مواضيع الاستدامة والطاقة المتجددة والأمن المائي وكفاءة الطاقة، ويمثل إطلاق الطائرة السويسرية من عاصمة دولة الإمارات أبوظبي، محطة جديدة في توثيق العلاقات المتينة بين البلدين».

وأضافت رايخلين: «تظهر هذه الأفكار في سويسرا بسبب الظروف المتاحة لتعزيز روح الابتكار وريادة الأعمال، وتعتبر هذه البيئة مؤثراً قوياً على تطوير الشركات المبتكرة، وسولار امبلس هو مثال للأنشطة الإبداعية والابتكارية في بلدي».

وقدمت السفارة السويسرية في أبوظبي دعماً غير محدود لدعم مبادرة ( سولار امبلوس 2)، حيث نظمت عدداً من الأحداث الهامة في يناير وفبراير، إضافة إلى مؤتمر صحافي للكشف عن مسار الرحلة حول العالم ضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة 2015، بمشاركة وزيرة الدولة السويسرية لشؤون الطاقة، ويأتي هذا الدعم تماشياً مع التزام سويسرا إلى استخدام الطاقة النظيفة على نحو متزايد».

من جانبها قالت ماري غابرييل اينايخن فلايش، وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية السويسرية: «نتطلع إلى استكشاف الفرص المستقبلية لنجاح التعاون مع حكومة دولة الإمارات ليس من حيث التجارة الثنائية ولكن في مختلف المجالات مثل التكنولوجيا والمساعدات الإنسانية والتنمية والتعليم والفنون والعلوم».

فعاليات

وتضمنت فعاليات دعم المشروع، حفل استقبال حضره وزيرة الدولة السويسرية للشؤون الاقتصادية، لعرض الابتكار السويسري والتكنولوجيا الحديثة لعدد من المدعوين من السلك الدبلوماسي والتجاري والاقتصادي في الدولة.

إضافة إلى حدث «الأبواب المفتوحة» للتواصل مع المجتمع الإماراتي والسويسري محلياً ودولياً، واستهداف الجيل القادم من المبتكرين مع جدول زمني تفاعلي من المحادثات مع بيكارد وفريق «سولار امبلوس 2»، وكان لهذه الأحداث دور فعال في إثبات قدرة سويسرا في تعزيز روح المبادرة والوصول إلى الأسواق العالمية من خلال الابتكار والاختراع.

وقالت رايخلين: «تسجل سويسرا أعلى معدل نصيب الفرد من شهادات براءات الاختراع، وكذلك أعلى معدل نصيب الفرد من الفائزين بجائزة نوبل في العلوم، وتسجل العديد من براءات الاختراع نتيجة الشراكة بين القطاعين العام والخاص وقطاع الأعمال والمراكز البحثية».

صادرات

يشار إلى أن الصادرات السويسرية إلى الإمارات شهدت نمواً قوياً خلال السنوات الثلاث الماضية من 8 مليارات في 2010 إلى 13.3 ملياراً في 2013. وتتصدر الإمارات دول مجلس التعاون الخليجي كونها سوقاً للصادرات السويسرية، تليها السعودية بصادرات تصل قيمتها إلى حوالي 8.6 مليارات ريال سعودي.

وكونه جزءاً من الزيارة الرسمية التقى بدر عبد الله سعيد المطروشي مدير إدارة الشؤون الأوروبية بالإنابة بوزارة الخارجية، وماري غابرييل اينايخن فلايش، وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية السويسرية وكبار المسؤولين في الهيئة الاتحادية للجمارك، لمناقشة سبل تعزيز العلاقات الثنائية المثمرة بين البلدين، وتنفيذ اتفاقية التجارة الحرة (أيفتا)، وغيرها من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

 وبحسب وكالة «وام»، تعمل نحو 500 شركة سويسرية في الإمارات، فيما شهدت جمارك دبي زيادة في تسجيل العلامات التجارية للشركات العالمية بينها 44 علامة تجارية سويسرية.

طباعة Email