45.3 مليار دولار إيرادات قطاع السياحة في عام 2014

السعودية تروج في المعرض مشاريع بـ11.6 مليار دولار

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشارك المملكة العربية السعودية بقوة في الدورة المقبلة لمعرض سوق السفر العربي، الذي تستضيفه دبي في الفترة بين4 و7 مايو 2015، مدفوعة بالمشاريع العملاقة المختصة في قطاع السياحة والترفيه، والتي تبلغ قيمتها 11.6 مليار دولار.

بالإضافة إلى ازدهار قطاع السياحة في المملكة، والذي بلغت إيراداته في عام 2014 ما يقارب 45.3 مليار دولار. يشار إلى أن معرض سوق السفر العربي 2014، شهد حضور أكثر من 33 ألف مشارك من 131 دولة بنمو 12 % عن 2013، وشهد توقيع صفقات بنحو ملياري دولار على مدى 4 أيام.

جناح وطني

وستشارك المملكة العربية السعودية في الحدث من خلال جناح وطني تفوق مساحته 1400 متر مربع، يضم مجموعة من الشركات السعودية الرائدة في قطاع السياحة والضيافة، مثل شركة الخزامى للإدارة، وروز وود للفنادق والمنتجعات، وبوابة آي ترافيل، والهيئة العامة للسياحة والآثار، بالإضافة إلى طيران ناس، ومجموعة الحكير وYrbooking.com.

وقالت ناديج نوبليت مديرة معرض في ريد ترافيل اكسبيشنز: «تبلغ قيمة أكبر عشرة مشاريع سياحية في المملكة العربية السعودية ما يقارب 11.6 مليار دولار، والتي سوف تدعم خطط التنوع الاقتصادي في المملكة، وينتظر شركاؤنا الحدث لبحث سبل دعم القطاع مع أكثر من 33 ألفاً من الزوار المتوقعين للحدث هذا العام».

الفرص الاقتصادية

ووفقاً لـ «ميد انتيليجنتس»، تعمل المملكة العربية السعودية على الاستفادة من الفرص الاقتصادية، من خلال المشاريع الاقتصادية الحديثة، ومشاريع السياحة والترفيه، حيث تضم خطط المملكة 55 مشروعاً سياحياً وترفيهياً قيد التطوير، تتمثل في أربع متاحف ومكتبات، 39 من الفنادق والمنتجعات، ومجمع تسوق ضخم، وسبعة ملاعب رياضية ترفيهية، بالإضافة إلى حديقتين ترفيهيتين ومركزين للمؤتمرات.

وتقدر قيمة أكبر عشرة مشاريع في المملكة، والتي يجري تطويرها حالياً ما يقارب 11.6 مليار دولار أميركي، والتي تغطي مجموعة واسعة الفعاليات السياحية، حيث تعمل أرامكو على إنشاء مشروع جبل عمر في مكة المكرمة، بقيمة 4.4 مليارات دولار، والذي يضم 11 ملعباً و40 برجاً للفنادق ومن المتوقع اكتماله في عام 2017.

القرارات المسهلة

وتشمل المشاريع الأخرى، مجمع إم كيه إي سي بتكلفة 533 مليون دولار، وفندق هيلتون الرياض بتكلفة 450 مليون دولار، بالإضافة إلى فندق ومنتجع ميلينيوم جدة بقيمة 500 مليون دولار.

وكانت الهيئة العامة للسياحة والآثار، قد أقرت عدداً من القرارات المسهلة لإصدار تأشيرات السياحة، ما عزز بشكل كبير آفاق تنمية القطاع السياحي في المملكة.

وقدر خبراء القطاع القيمة الفعلية لسوق السياحة والسفر في المملكة العربية السعودية، بما يقدر بـ 45.3 مليار دولار (170 مليار ريال سعودي) في عام 2014، متوزعة على السياحية الداخلية بقيمة 18.7 مليار دولار (70 مليار ريال سعودي) والسياحة الدينية بقيمة 27 مليار دولار (100 مليار ريال سعودي).

وقالت نوبليت: «تضم المملكة عدداً من المواقع التاريخية المميزة ومناطق سياحية تمتاز بجمال طبيعتها، والتي تشكل نقطة جذب للسياح من جميع أنحاء العالم، مثل أنقاض مدائن صالح المصنف عالمياً في قائمة اليونسكو للتراث العالمي، وجزر فرسان، والمدينة الجبلية في الطائف، بالإضافة إلى الأحياء القديمة في جدة».

أولويات السياح

بحسب بيانات «يو جوف»، والتي تظهر أولويات السياح من المملكة، حيث يفضل 39 في المئة الطقس الجيد، ويبحث 38 % عن التكلفة المعقولة، و34 % يبحثون عن الوجهات العائلية. وتشمل وجهات السفر المفضلة للسعوديين، دول الإمارات، والتي تمثل الاختيار الأفضل لـ 19 في المئة من سكان المملكة، بالإضافة إلى تركيا ومصر والأردن.

طباعة Email