عمومية «العربية للطيران» تقرّ توزيع 9% نقداً

ت + ت - الحجم الطبيعي

وافقت الجمعية العمومية لشركة «العربية للطيران»، خلال اجتماعها السنوي على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 9% من رأسمال الشركة على المساهمين، أي بواقع 9 فلسات للسهم الواحد عن عام 2014.

كما وافقت الجمعية على تقرير مدققي الحسابات عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2014، كما أقرّت الميزانية العامية وحسابات أرباح وخسائر الشركة لنفس الفترة. وصادقت الجمعية على إبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة ومدققي الحسابات من المسؤولية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2014، كما قامت بتعيين مدققي الحسابات للشركة لعام 2015 من أجل تحديد أتعابهم.

رحلات

وكانت الناقلة، التي تسيّر رحلاتها اليوم إلى 104 وجهات عالمية انطلاقاً من 4 مراكز عالمية رئيسية، قد أعلنت سابقاً عن تحقيق أرباح صافية بلغت 566 مليون درهم إماراتي، مما يمثل زيادة بنسبة 30% مقارنة بعام 2013. كما وصلت إيرادات الناقلة إلى 3,7 مليارات درهم بزيادة قدرها 17% عن عام 2013، وذلك بفضل نمو أعداد المسافرين.

ونقلت «العربية للطيران» على متن طائراتها 6,8 ملايين مسافر خلال الأشهر الـ 12 المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2014، مما يمثل نمواً بواقع 12% مقارنة بعام 2013. ولاتزال الناقلة تحافظ على معدلها المرتفع لنسبة إشغال المقاعد – نسبة عدد السافرين إلى عدد المقاعد المتاحة– والذي بلغ 81% خلال عام 2014.

وقال الشيخ عبد الله بن محمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة «العربية للطيران»: « نشارك المساهمين نجاحاتنا اللافتة خلال عام 2014، والتي تكللت بتوزيع أرباح نقدية عليهم بنسبة 9% من رأسمال الشركة. وكان عام 2014 حافلاً بالإنجازات المهمة للشركة.

حيث نجحنا بتوسيع حضورنا وزيادة الحصة السوقية لنا بالإضافة إلى إطلاق مركز عمليات جديد في رأس الخيمة، وبالتالي استطاعت الشركة تسجيل عام قياسي من الربحية ونمو الإيرادات، فضلاً عن تحقيق زيادة مضطردة في أعداد المسافرين ونمو معدل إشغال المقاعد».

وأضاف آل ثاني: «بالرغم من الظروف الصعبة التي تواجه قطاع الطيران العالمي نتيجة للتقلبات السياسية والاقتصادية المستمرة، إلا أننا على ثقة تامة بأن «العربية للطيران» ستواصل النمو والاستثمار في توفير مجموعة واسعة من الوجهات العالمية والمزيد من خيارات القيمة مقابل المال لعملائنا».

طباعة Email