الشارقة اجتذبت 25 ألف سائح ألماني عبر مشاركتها في بورصة برلين

الاقبال الكبير يتواصل على جناح الشارقة في بورصة برلين من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد خالد جاسم المدفع، المدير العام لهيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، أن مشاركة إمارة الشارقة في معرض بورصة برلين الدولية للسياحة والسفر، أسهمت في زيادة عدد السياح من ألمانيا إلى الإمارة التي استقبلت العام الماضي نحو 25 ألف سائح من ألمانيا، ما يعكس تزايد شعبية الإمارة في ألمانيا بوصفها وجهة للسياحة الثقافية.

وأشار المدفع إلى أن معرض بورصة برلين الدولية للسياحة والسفر من الأحداث السياحية المرموقة على مستوى العالم التي تشكّل منصة رئيسة للشارقة، لتسليط الضوء على فعالياتها الترفيهية الغنية والأنشطة السياحية التي تنظمها للعائلات على مدى العام. ولا شك أن السياح من السوق الأوروبي يشكّلون نسبة كبيرة من عدد السياح الإجمالي إلى إمارة الشارقة. وتوقع أن تسهم المكانة التي حققتها الشارقة بوصفها موقعاً عالمياً للفعاليات العائلية في زيادة تدفق السياح من أوروبا، وخاصة ألمانيا، خلال السنوات المقبلة.

وواصلت الشارقة مشاركتها الناجحة في معرض بورصة برلين الدولية للسياحة والسفر، إذ يستقبل جناحها منذ انطلاق المعرض اهتمام كبار الشخصيات والزوار من مختلف الفئات، للتعرف والاطلاع إلى مستجدات الفعاليات والمهرجانات الخاصة بأجندة الشارقة السياحية لهذا العام.

لقاءات

واستقبل محمد علي النومان، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، في الجناح، طالب الرفاعي، الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، والدكتور مايكل فرنزل، رئيس المجلس العالمي للسياحة والسفر، بحضور خالد جاسم المدفع، المدير العام للهيئة، إذ بحثت اللقاءات سبل تعزيز التعاون المشترك، وتبادل الخبرات في مجال السياحة والسفر، كما تطرقت الاجتماعات أهم مقومات القطاع السياحي في الشارقة، خاصة الجانب الثقافي الذي يعد من أبرز مميزات الشارقة السياحية.

سياحة عائلية

وقد نجحت الشارقة في بناء مكانتها المرموق والتنافسية على خريطة السياحة العائلية الدولية، بفضل مجموعة منتقاة من الفعاليات والمهرجانات التي تنظمها سنوياً، بما في ذلك مهرجان أضواء الشارقة الذي اختتم فعالياته أخيراً، إلى جانب مهرجان الشارقة المائي، ومعرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يستقطب الزوار من والعائلات من مختلف أنحاء المنطقة والعالم.

ويقام مهرجان أضواء الشارقة خلال شهر فبراير من كل عام، وهو الحدث الأول من نوعه في المنطقة الذي يستخدم فن رسم اللوحات الفنية باستخدام الأضواء وتكنولوجيا الأبعاد الثلاثية الحديثة، وذلك على أبرز المباني والصروح التاريخية في الشارقة. أما مهرجان الشارقة المائي فيقام في ديسمبر من كل عام، إلى جانب الجولة الختامية لبطولة العالم لسباقات الزوارق السريعة الفورمولا 1- جائزة الشارقة الكبرى.

ويعتبر معرض الشارقة الدولي للكتاب الأكبر والأقدم من نوعه على مستوى المنطقة، ويستقطب مجموعة واسعة من دور النشر العالمية وعشاق القراءة من الزوار. ويعد أحد أهم أربع معارض للكتاب على مستوى العالم، وقد استقطب المعرض بدورته الأخيرة لعام 2014 أكثر من مليون زائر و1200 ناشر وعارض من جميع أنحاء العالم. وتعد أيام الشارقة التراثية كرنفالاً حياً يتجدد كل عام، ويتزامن هذا الحدث مع احتفالات اليونيسكو باليوم العالمي للتراث خلال شهر أبريل من كل عام.

سياح أوروبيون

وأصبحت الشارقة من الوجهات السياحية الرئيسة للزوار من أسواق أوروبا، إذ استقبلت 409.58 آلاف سائح أوروبي في النصف الأول من 2014، مسجلةً بذلك نمواً ملحوظاً بنسبة 17%، مقارنه بالفترة نفسها من 2013.

إسهام

أسهمت مشاركة هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة في المعرض على مدى السنوات الماضية، في ترسيخ سمعة الإمارة كوجهة سياحية جاذبة على مدار العام، بفضل المهرجانات الثقافية والفعاليات السياحية العائلية التي تنظمها. (البيان)

طباعة Email