العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الحلول الجوالة تتصدر مبادرات 2015 لمديري تقنية المعلومات

    حافظت الحلول الجوالة على صدارتها لمبادرات عام 2015 بالنسبة إلى مديري تقنية المعلومات على مستوى دول لخليج، مع التركيز على إتاحة الفرصة أمام العملاء باستخدام التطبيقات وإجراء المعاملات أثناء الحركة والتنقل، انطلاقاً من منصات الهواتف المحمولة، وفقاً لما أظهرته نتائج الدراسة الاستقصائية التي أجرتها مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر حول جدول أعمال مديري تقنية المعلومات لعام 2015.

    وكانت مؤسسة جارتنر قد أجرت دراسة استقصائية عالمية، شملت مديري تقنية المعلومات على مدى أكثر من 10 سنوات، وقد شملت الدراسة الاستقصائية (لجدول أعمال مديري تقنية المعلومات لعام 2015) 2810 أشخاص من 84 دولة، مثلوا ما قيمته 400 مليار دولار من الميزانيات المخصصة لقطاع تقنية المعلومات، وبالإجمال 12 تريليون دولار من ميزانيات القطاع العام، وإيرادات القطاع الخاص.

    وعلى الرغم من أن الأولويات الأربع الأولى لم تتغير بالنسبة إلى المنطقة بالمقارنة بالأولويات العالمية، فإن هناك بعض الاختلافات التي تثير الانتباه في قائمة الأولويات هذه. ففي عام 2014، شهد قطاع النفط والغاز والشؤون المالية تقلبات كثيرة على امتداد المنطقة، لذا فإن التركيز الأقوى هذا العام سينصب على التطبيقات الخاصة والمتعلقة بهذه القطاعات.

    تحول رقمي

    بالمقابل، بلغ معدل تبني عمليات التحول الرقمي بترتيب متراجع في قائمة أولويات دول الخليج مقارنةً بالمعدل العالمي، في حين احتلت التقنيات التشغيلية/ إنترنت الأشياء المرتبة الـ12 على قائمة أولويات دول الخليج، وغابت عن قائمة الأولويات العالمية. أما شركات النفط والغاز والمرافق العامة في المنطقة فقد دخلت بالفعل في خضم العالم الرقمي، من خلال التقنيات المتقاربة لتقنية المعلومات والتقنيات التشغيلية (على سبيل المثال، البرامج الميدانية الرقمية لحقول النفط في المنطقة تعمل على توسيع نطاق استخدام تقنيات الأشياء المتصلة بالشبكات ضمن العمليات الميدانية)، كما تستثمر حكومات المنطقة بشكل كبير في مبادرات المدن الذكية (مثل مبادرة حكومة دبي الذكية).

    طباعة Email