العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أبوظبي تستضيف اجتماعاً لمناقشة تطوير ممارسات التسجيل التجاري بين الدول

    استضافت مدينة أبوظبي أمس اجتماعين: الأول لأعضاء منظمة التسجيل التجاري CRF، والثاني لرؤساء المنظمات الدولية المعنية بالتسجيل التجاري، وذلك قبل انطلاقة فعاليات الدورة الحادية عشرة لمنتدى التسجيل التجاري 2015 الذي تنظمه دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي لأول مرة على مستوى منطقة الشرق الأوسط في فندق ياس فايسروي، بجزيرة ياس خلال الفترة من 9 إلى 12 مارس الجاري.

    وبحث أعضاء منظمة التسجيل التجاري، خلال اجتماعهم، خطة العمل الخاصة بالمنظمة خلال السنوات المقبلة، واستعراض نتائج الدراسات المعنية بتطوير إجراءات التسجيل التجاري، إلى جانب المشاريع والمبادرات التي من شأنها أن تعزز من تنافسية الدول الأعضاء في مجال بدء النشاط التجاري.

    كما تم، خلال اجتماع رؤساء المنظمات الدولية المعنية بالتسجيل التجاري، استعراض أبرز التجارب الناجحة التي تقدمها الدول الأعضاء وتبادل الأفكار والرؤى، بما يسهم في توحيد الجهود والأهداف الرامية إلى تبني أفضل الإجراءات التي أثبتت نجاحها في توفير أفضل الممارسات في مجال التسجيل التجاري.

    وفود

    وبدأت مدينة أبوظبي باستقبال الوفود المشاركة في المنتدى الذي يحضره أكثر من (250) شخصاً من الأفراد والمؤسسات الذين يمثلون (60) مؤسسة من مؤسسات التسجيل التجاري حول العالم. ويتضمن المنتدى الذي يقام تحت شعار «التسجيل التجاري محرك لريادة الأعمال» عدداً من الجلسات التي تناقش موضوعات مختلفة تتعلق بالتسجيل التجاري وأهميته في النمو الاقتصادي، إذ يشكّل تسجيل الأعمال التجارية ركيزة رئيسة في بدء النشاط التجاري، ومحركاً مهماً لقياس معدل نمو قطاع الأعمال لدى الدول.

    ويلقي كل من معالي علي ماجد المنصوري، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، وتيم موس، رئيس منظمة التسجيل التجاري، كلمتي الافتتاح في المنتدى، فيما تتضمن فعاليات اليوم الأول عدة جلسات، تدور حول أهمية دور التسجيل التجاري في عمليات النمو الاقتصادي، باعتباره يشكّل الخطوة الأولى لبدء النشاط التجاري، ما يجعله إحدى أهم الخدمات التي يتم تقديمها للمستثمرين، ويعد أداة لقياس النمو الاقتصادي للدول ومدى تنافسيتها بين بلدان العالم.

    تجارب عالمية

     تناقش جلسات اليوم الرابع أهمية عرض وتقديم البيانات الخاصة بالتسجيل التجاري لرجال الأعمال، من خلال تطبيقات الهواتف النقالة الذكية واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أو الحلول على شبكة الإنترنت، ما يسهل من عملية تسجيل الشركات وخاصة الصغيرة والمتوسطة منها التي تشكل في مجملها غالبية الأنشطة التجارية المسجلة في مختلف دول العالم. كما سيتم عرض مجموعة من أهم التجارب العالمية الناجحة في مجال التسجيل التجاري حول العالم وأفضل الممارسات في إصدار الرخص التجارية والأشكال القانونية المختلفة لمصادر التسجيل التجاري التي تدعم نمو وريادة الأعمال وتشجيع بدء المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

    طباعة Email