تعاون

الدولة توقع اتفاقية الأجواء المفتوحة مع بوركينا فاسو

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت دولة الإمارات ممثلة بالهيئة العامة للطيران المدني اتفاقية الأجواء المفتوحة مع حكومة بوركينا فاسو.

وقع الاتفاقية من جانب الدولة معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني ومن جانب بوركينا فاسو داودا تراوري وزير البنية التحتية والنقل.

حضر حفل التوقيع سيف السويدي مدير عام الهيئة ومانسا سفير بوركينا فاسو في المملكة العربية السعودية.

وأكد المنصوري أهمية توقيع اتفاقيات الأجواء المفتوحة مع دول العالم وذلك لتعزيز التجارة والسياحة والاستثمار مع دول غرب افريقيا والعالم.

وأكد سيف السويدي أهمية مثل هذه الاتفاقيات موضحاً أن اتفاقيات الأجواء المفتوحة تدعم استراتيجية الطيران المدني في دعم قطاع صناعة النقل الجوي وما له من تأثير ايجابي على تعزيز السياحة والتبادل الثقافي وتعزيز العلاقات التجارية ونمو الاقتصاد المحلي في كلا البلدين.

وتسمح الاتفاقية بتسهيل الحركة الجوية بين البلدين خاصة ان زيادة عدد الرحلات سيعطي كافة الخدمات الجوية (الركاب أو البضائع) المرونة اللازمة.

وقالت ليلى علي بن حارب المهيري، مساعد المدير العام للشؤون الاستراتيجية والدولية: ان الإمارات تحتل المرتبة الثانية عالمياً على صعيد توقيع اتفاقيات الأجواء المفتوحة. وأضافت ان الإمارات لديها الآن اتفاقيات مع أكثر من 166 دولة منها 87 دولة تم توقيع اتفاقيات الأجواء المفتوحة معها.

طباعة Email