العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إنجاز «الثانية» بتكلفة 520 مليوناً منتصف العام

    800 مليون درهم للمرحلة الثالثة في الريم

    صورة

    تنجز شركة بنية، أبرز المطورين الرئيسيين للبنية التحتية في جزيرة الريم في أبوظبي، أعمال المرحلة الثانية للبنية التحتية في الجزيرة منتصف العام الجاري. وقال المهندس طارق حاتم سلطان الرئيس التنفيذي للشركة في تصريحات لـ «البيان الاقتصادي» أمس، إن الشركة ستنتهي من أعمال المرحلة الثانية للبنية التحتية في الجزيرة مطلع شهر يوليو المقبل..

    وذلك بافتتاح الجسر رقم 11 الذي يربط جزيرة الريم بجزيرة الماريا، إضافة إلى 3 جسور داخلية.مشيرا إلى أن التكلفة التقديرية للمرحلة الثالثة للبنية التحتية، لن تقل عن 800 مليون درهم، ومن المتوقع أن يتم إنجازها خلال فترة زمنية لا تزيد على ثلاث سنوات، أي عام 2018.

    ونوه بأن الفترة القليلة الماضية شهدت افتتاح الجسر رقم 12 الذي يربط جزيرة الريم بجزيرة الماريا، إضافة إلى استكمال مشاريع المرحلة الثانية من طرق وجسور ومرافق خدمات.

    وانقسمت أعمال المرحلة الثانية للبنية التحتية في جزيرة الريم إلى ثلاث مراحل، وهي «أ» و«ب» و«ج»، وتضم مرحلة ج ثلاثة جسور داخلية، وجسراً يربط جزيرتي الريم والمارية، إضافة إلى شوارع ومرافق. وضمت المرحلة «أ» مناطق الجزءين الشماليين في الجزيرة، وجسراً بحرياً يربط بين أراضي الدار العقارية (صروح سابقاً) وأراضي طموح، وشملت المرحلة «ب» جسراً جديداً في الجزيرة.

    وأشار طارق حاتم سلطان إلى أن تكلفة إجمالي مشاريع المرحلة الثانية التي سيتم الانتهاء منها خلال أشهر قليلة، تصل لنحو 520 مليون درهم.

    وتضمنت خطة شركة بنية الانتهاء من أعمال المرحلة الثانية للبنية التحتية في جزيرة الريم نهاية العام الماضي، إلا أن الإنجاز تأجل لتلبية متطلبات دائرة النقل في أبوظبي، بإجراء تعديلات مهمة على أعمال المرحلة الثانية للبنية التحتية، والتي تضمنت جسوراً وطرقاً وشوارع، بما يتلاءم مع خطة دائرة النقل ورؤية أبوظبي الاقتصادية 2030.

    البنية التحتية

    وأكد المهندس طارق حاتم سلطان الرئيس التنفيذي لشركة بنية، على أن إنجاز مشاريع المرحلة الثانية يتم وفق أعلى مستويات البنية التحتية في العالم، موضحاً أن الشركة كان لديها القدرة على إنجاز مشاريع المرحلة الثانية في موعدها المحدد أو قبله، وتنفذ متطلبات دائرة النقل. ونوه بالكفاءة الكبيرة التي تم بها تشييد الجسور التي تربط بين جزر الريم والماريا وأبوظبي.

    وتحددت مشاريع البنية التحتية لجزيرة الريم، والتي تشكل اليوم واحداً من أفضل المواقع السكنية في إمارة أبوظبي في ثلاث مراحل، ووفقاً لتقديرات أولية تتراوح تكلفة المراحل الثلاث بين 11 مليار درهم و12 مليار درهم، ويقوم 4 مطورين رئيسيين بأعمال البنية التحتية في جزيرة الريم، وهي شركات الدار العقارية، وطموح للاستثمار، وريم للتطوير وبنية.

    وأنجزت شركة بنية مشاريع المرحلة الأولى للبنية التحتية في الجزيرة خلال شهر سبتمبر 2010، وشملت أعمال بنية تحتية وشوارع وإنارة وخدمات المراقبة في قلب الجزيرة، كما بدأ العمل في المرحلة الثانية عام 2011، وكان من المقرر أن تنتهي خلال مارس 2013، على أن تبدأ المرحلة الثالثة منتصف 2013، لتنتهي خلال عام 2017 أو بداية عام 2018.

    منطقة الأعمال

    وقال المهندس طارق حاتم سلطان الرئيس التنفيذي لشركة بنية، إن الشركة بدأت بالفعل المرحلة الثالثة للبنية التحتية في جزيرة الريم، والتي تختص بالجزء الشمالي من الجزيرة، مشيراً إلى أنه تم تحديد الأعمال المطلوبة بدقة خلال هذه المرحلة، وتشمل جسوراً وطرقاً وشوارع ومرافق خدمية، كما بدأنا المناقشات مع الاستشاريين، ومن المتوقع البدء الفعلي للمرحلة الثالثة أواخر العام الجاري.

    أسباب الإقبال على الجزيرة

    تشكل أعمال البنية التحتية المتميزة في الجزيرة، أحد الأسباب الرئيسة وراء الإقبال الكبير على الجزيرة للسكن فيها، كما تتعاون شركة بنية والمطوران الرئيسان للجزيرة «طموح للاستثمار»، «الدار العقارية» و«الريم للتطوير» بشكل كبير لإنجاز مراحل التنفيذ على أتم وجه، بما يؤدي إلى توفير بيئة حياة معاصرة.

    ويسهل الوصول إلى جزيرة الريم من مدينة أبوظبي عبر جسور عديدة تربطها بوسط المدينة، وتشكل الجزيرة خلال السنوات القليلة المقبلة الوجهة السكنية الأفضل للمواطنين والمقيمين في أبوظبي، حيث توفر المكان المثالي للعيش والعمل والترفيه، كما تزخر الجزيرة بمراكز التسوق والمطاعم الفاخرة والشواطئ الخلابة.

    ومجموعة واسعة من الخدمات المتطورة التي تضفي على المشروع، المزيد من التكامل والتميّز، خاصة مع إطلالتها على الخليج. كما تشهد الجزيرة إقبالاً كبيراً من سكان أبوظبي للإقامة فيها، بسبب روعة مبانيها ووقوعها على الشاطئ.

    طباعة Email