العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    اختتم كبرى دوراته بتحقيق مبيعات ضخمة

    180 مليون درهم صفقات الأيام الثلاثة الأولى لمعرض دبي للقوارب

    تحقيق مبيعات جيدة على مدى أيام الحدث - البيان

     شهدت الدورة الثالثة والعشرون من معرض دبي العالمي للقوارب، التي أسدل الستار على فعالياتها مساء أمس السبت، أعداداً كبيرة من الزوار من مختلف دول العالم، وقد أفاد عارضون جدد وقدامى بأنهم حققوا عائدات جيدة نتيجة مشاركتهم بلغت في الأيام الثلاثة الأولى أكثر من 180 مليون درهم، وقالوا إنهم اغتنموا فرصاً تجارية عدة أتيحت لهم على مدار الأيام الخمسة للحدث الأكبر في قطاع الملاحة البحرية والترفيهية في المنطقة.

    وقالت شركة «الشعالي مارين» الإماراتية إنها تتوقع بيع ثلاثة يخوت على الأقل من يختها الفاخر AS100، الذي أماطت اللثام عنه في أول أيام المعرض، والذي تبلغ قيمته نحو 20 مليون درهم، علاوة على سبعة قوارب أخرى متوسطة الحجم، وذلك بحلول نهاية الحدث، فيما يُنتظر أن تشهد الأسابيع المقبلة بلورة مزيد من الفرص وإتمام صفقات بيع أخرى.

    وأكّد سلطان الشعالي، الرئيس التنفيذي للشركة تحقيق هذه الإنجازات بالقول: «لطالما كان معرض دبي العالمي للقوارب ولا يزال يُشكّل نقطة استقطاب مهمة للمشترين الجادّين، وهو الأمر الذي شهدناه هذا العام أيضاً، وقد تجاوزنا تحقيق المبيعات في اليخوت الفاخرة والقوارب، إلى إبرام ثلاث اتفاقيات وكالة لشركتنا، إحداها في المنطقة واثنتان في أوروبا، لتزويد مزيد من المشترين حول العالم باليخوت الفاخرة عالية الجودة المبنية بفخر في دولة الإمارات».

    كذلك شهد المعرض في يومه الرابع بيع اليخت الراقي «ديلوكس77» ذي المنصة العلوية المغلقة، الذي يُعدّ أكبر يخوت شركة «ريفييرا» وأكثرها فخامة وتقدماً تقنياً على الإطلاق، وذلك عبر وكيلها الحصري في الشرق الأوسط، شركة «إس إف لليخوت».

    وفي اليوم نفسه، قالت شركة «آرت مارين»، كبرى الشركات ذات الاهتمام الشامل باليخوت في منطقة الشرق الأوسط، إنها باعت اليخت الإيطالي الفاخر «فيارت 47» البالغة قيمته نحو 3.2 ملايين درهم.

    وبدورها أكدت شركة سان لورينزو الشرق الأوسط ممثلة بشركة «إيه سي إي مارين»، بيع يختها «إس إل» والذي يبلغ طوله 26.45 متراً وتصل قيمته إلى 5.6 ملايين يورو أي ما يعادل 22.3 مليون درهم، وذلك في اليوم الأول من الحدث، إلى جانب الدخول في العديد من المفاوضات الجادة مع مشترين محتملين لبيع يخوت أخرى خلال الأيام القليلة المقبلة.

    فرصة التواصل

    وقال طارق خليل، المدير التنفيذي في شركة «إيه سي إي مارين»: «كانت مشاركتنا هذا العام مثمرة بشكل كبير انطلاقاً من النتائج التي حققناها حتى الآن.

    إذ أتاح لنا المعرض فرصة التواصل مع مجموعة كبيرة من المشترين الجادين، وعدد من أثرياء دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج.

    ونحن الآن نتطلع لدورة العام المقبل لكي نحجز مشاركتنا في هذا الحدث الدولي المهم».

    مبيعات جيدة للصيد والشراعي والرياضات المائية

    أفاد عارضون مشاركون في أقسام صيد الأسماك والإبحار الشراعي والرياضات المائية، التي تقام لأول مرة في معرض دبي العالمي للقوارب هذا العام، بتحقيق مبيعات جيدة على مدى أيام الحدث.

     وقالت ستيرين بورغس، المالك والرئيس التنفيذي لشركة «سي يو»، المختصة بالمعدات غير الآلية للرياضات المائية، إن قوارب الكاياك كانت الأكثر رواجاً في المبيعات، موضحة أن الشركة باعت أربعة قوارب في اليوم الأول من الحدث ومضت في بيع المزيد منها كل يوم، وأضافت: «كانت عائدات مشاركتنا هذا العام رائعة وسوف نشارك بالتأكيد في معرض العام المقبل».

    من جانبه، أفاد هاني دحلان، المدير التنفيذي لمجموعة دار التواصل، بأن شركته، الموزعة لمراكب «سي بريتشر» الفريدة، باعت أكثر من 30 من هذه المراكب في الأيام الثلاثة الأولى للمعرض».

    طباعة Email