العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «إندبندنت»: مطار دبي يوشك على سحب البساط من تحت «هيثرو»

    الناقلات الإماراتية أكبر مساهم في اقتصاد أميركا

    دعا «داني سيبرايت» رئيس مجلس العمل الأميركي الإماراتي، شركات الطيران الأميركية إلى الكف عن الشكوى، والشروع في منافسة شريفة، قائلاً إن هناك فائضاً تجارياً يزيد على 19 مليار دولار على المحك، مطالباً المسؤولين في بلاده، وشركات الطيران والسفر والضيافة ومسافري الأعمال، وشركات الشحن إلى التصدي لأي مسعى للحد من التجارة الحرة، أو تقييد اتفاقية الأجواء المفتوحة مع الإمارات.

    وقال في بيان وزعته «بزنس وير» ونشرته بلومبيرغ، ان الطيران وحده، يعود بالنفع على الولايات المتحدة من خلال ضخه 16 مليار دولار، ودعم أكثر من 100 ألف وظيفة، تولد قرابة 1.6 مليار دولار على شكل عوائد ضريبية، الأمر الذي يظهر أن الإمارات كانت أكبر وجهة تصديرية للولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط على مدى السنوات الست الماضية.

    علاقات

    وفيما يخص علاقات الطيران التجاري بين الولايات المتحدة والإمارات، فإن قيمة مبيعات بوينغ من الطائرات بلغت 130 مليار دولار في معرض دبي للطيران في 2013.

    كما ان شركات الطيران الإماراتية تعتبر أكبر مشتر دولي للطائرات التجارية المصنعة في الولايات المتحدة، من خلال تسليم، وطلبيات لأكثر من 400 طائرة في السنوات الخمس عشرة الماضية.

    ناهيك عن أن شركات الطيران الإماراتية تنقل من خلال 252 رحلة أسبوعيا إلى الولايات المتحدة دون توقف، ملايين الزوار سنويا إلى المدن الأميركية، تملأ المطارات المحلية، والفنادق، ووجهات السفر، والمطاعم.

    كما تغذي كل من طيران الإمارات والاتحاد للطيران، مئات الآلاف من مسافري الترانزيت سنويا إلى شركات الطيران الأميركية.

    منافسة

    وأضاف أن على شركات الطيران الأميركية الثلاث، قبل أن تدعي الدعم الحكومي لمنافساتها الدولية، أن تدقق في ميزانياتها. إذ أن الناقلات الأميركية الثلاث حولت منذ 2006 ملايين الدولارات من التزامات التقاعد إلى الخزانة الأميركية، ما خلف خسائر بمليارات الدولارات على الدائنين من خلال عمليات إفلاس متكررة.

    كما انها تلقت مليارات من الدولارات على شكل دفعات نقدية، وضمانات قروض من خلال عمليات إنقاذ حكومية، في وقت كانت تتمتع فيه بمزايا الحصانة ضد قوانين مكافحة الاحتكار لتسوية أجور نقل عبر الأطلنطي مع شريكاتها الأوروبية.

    إندبندنت

    ومن جهة أخرى قال موقع صحيفة الاندبندنت اون لاين، إن مطار دبي يوشك على سحب البساط من تحت مطار هيثرو بعد اعتزامه إنهاء إجراءات السفر في اقل من عشرين ثانية.

    وأضاف ان المسؤولين في المطار يستعدون لإطلاق نظام جديد يصرون على انه سيعزز الأمن ويقلص إجراءات المسافرين ويأتي ذلك في وقت يشهد فيه المطار نموا سريعا، ويتوقع ان يرتفع عدد المسافرين من ٧٠،٥ مليون مسافر دولي في ٢٠١٤ الى اكثر من ١٠٠ مليون مسافر في ٢٠٢٠ وكان مطار دبي الدولي انتزع التاج من مطار هيثرو العام الماضي ليصبح اكثر المطارات ازدحاما في عدد المسافرين الدوليين، مع بروزه كوجهة كبيرة للسفر الطويل بين آسيا والغرب.

    وقد أصــبحت دبـــي واحــدة من أكثر المــجالات الجوية ازدحاما في غضون سنوات، مع رحلات إلى أكثر من ١٤٩ مدينة يزيد عدد سكانها عن مليون نسمة.

    طباعة Email