العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تطلق الجيل الرابع المتطور وتنال جوائز عالمية في برشلونة

    " اتصالات" تضخ 4 مليارات درهم للبنية التحتية

    صورة

     قال أحمد جلفار الرئيس التنفيذي لمجموعة «اتصالات»: إن المؤسسة استثمرت خلال عام 2014 نحو 2.5 مليار درهم على شبكات الجيل الرابع والألياف الضوئية، ومن المتوقع أن تصل الاستثمارات ما بين 3.5 مليارات و4 مليارات درهم، ستكون موجهة للبنية التحتية وتجديد الشبكة، كما تتطلع حالياً إلى تدشين شبكة الجيل الخامس، لتحافظ على صدارتها كأول شركة اتصالات في المنطقة في إطلاق الأجيال الجديدة من الشبكات.

    من جانبه، كشف المهندس صالح عبدالله العبدولي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات»، خطة المؤسسة لتطبيق تقنيات الجيل الخامس في خدمات الهاتف المتحرك، وذلك خلال الخمس سنوات المقبلة، لتكون الإمارات من أوائل دول العالم التي تطبق هذه التقنية المتوقع إطلاقها قبل حلول إكسبو 2020.

    وقال العبدولي في تصريحات صحافية على هامش مشاركة «اتصالات» في «المؤتمر العالمي للهواتف المتحركة»، والذي انطلقت فعالياته في الثاني من مارس الجاري في مدينة برشلونة: إن المؤسسة تعمل حالياً على تنفيذ حلول وخدمات جديدة للجيل الرابع المتطور «4.5» لتسهيل تنفيذه عبر شبكة «اتصالات» في نهاية 2016، والذي يمثل نقطة انطلاق مهمة نحو شبكات اتصالات الجيل الخامس.

    2.5

    وأشار جلفار إلى أن المؤسسة ركزت في خطتها خلال الأعوام القليلة الماضية على دراسة السوق المحلية بدقة، ووضعت استراتيجية جديدة للتعامل مع المتغيرات المتسارعة في القطاع والارتقاء بالمنافسة من خلال إعادة هيكلة بعض العمليات...

    وتطوير المنتجات والخدمات والحلول، خاصة مع تزايد شعبية التطبيقات التي تسمح للناس حول العالم بالتواصل عبر الإنترنت سواء عبر الرسائل القصيرة المجانية «الواتساب» أو المحادثات الصوتية المجانية مثل تطبيق «فايبر»، ما يتسبب في خسائر للشركات..

    حيث كان للوتساب تأثير كبير في أرباح المؤسسة من خدمة الرسائل النصية القصيرة بنحو 70 في المئة، لذلك تعمل «اتصالات» على تطوير خدماتها وابتكار عروض جديدة خاصة على الرسائل القصيرة وحزم البيانات لإرضاء عملائها باعتبارهم المعيار الرئيسي للتقدم والنمو والنجاح.

    وحول وجود مشغل منافس لـ«اتصالات» في دولة الإمارات، أكد جلفار أن المنافسة شيء جيد في كل سوق وفي كل مجال، فهي توفر للمستهلك العديد من الخيارات، وبالتالي لن يكون ملزماً بالاعتماد على مشغل واحد، كما أن المنافسة تلعب دوراً مهماً في تقديم الخدمة الأفضل والأسعار الأقل والتنوع في الباقات والعروض.

    لافتاً إلى أنه ليس مع إعطاء ترخيص لمشغل ثالث، حيث إن الأسواق التي يعمل فيها أكثر من ثلاثة مشغلين تكون مملوءة بالتحديات، ومثال ذلك السوق الأميركي، حيث كان عدد شركات الاتصالات في الولايات المتحدة قبل سبع سنوات يصل إلى 23 مشغلاً، اندمجت إلى أن أصبحت اليوم أربع شركات، وقد تندمج لتصبح شركة واحدة فقط.

    وبشأن أسعار خدمات «اتصالات» ومقارنتها بدول المنطقة.. أكد جلفار أنها مناسبة جداً ومعقولة مقارنة بدول المنطقة.

    وتطرق جلفار إلى مبادرة المدينة الذكية التي ستشكل نقلة نوعية وتغييراً جذريا في أسلوب الحياة، خاصة وأن الغاية الأولى منها هي إسعاد الناس وتسهيل حياتهم واختصار الطاقات والأوقات في الإجراءات، مؤكداً التزام «اتصالات» بتوفير البنى التحتية والحلول الذكية لتحقيق الرؤية الهادفة لتحويل دبي إلى مدينة ذكية بتوظيف قدراتها المتفوقة في مجال شبكة الألياف الضوئية استعداداً لمعرض إكسبو 2020.

    جوائز عالمية

    واصلت مجموعة «اتصالات»، نجاحاتها في المحافل الدولية وحصولها على أهم جوائز صناعة الاتصالات السنوية المرموقة. حيث حصلت «اتصالات»، أمس، على جائزتين من أهم جوائز الابتكار العالمية المقدمة من قبل الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة GSMA، لترفع بذلك عدد الجوائز التي فازت بها خلال السنوات الثلاث الأخيرة، والمقدمة من قبل الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة إلى 6 جوائز.

    وقد فازت «اتصالات» بجائزة فئة «أفضل استخدام للهاتف المتحرك في بيع التجزئة»، وذلك عن خدمة المصرف المتحرك؛ كما فازت أيضاً بجائزة «موبايل كونكت لأفضل حلول تصديق وتحقق من الهوية» عن خدمة «موبايل كونكت».

    وعقب صدور القرار بأسماء الفائزين من قبل لجنة التحكيم المكونة من عدد من الخبراء المستقلين في قطاع الاتصالات، تم الإعلان عن النتائج في حفل كبير جرت فعالياته على هامش المؤتمر العالمي للهواتف المتحركة المنعقد حالياً في برشلونة - إسبانيا.

    تكريم

    وقال أحمد جلفار، الرئيس التنفيذي لمجموعة «اتصالات»: «هذا التكريم جاء من قبل الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة، الحدث الأهم في قطاع الاتصالات العالمي، ويعد الابتكار اليوم مفتاح التقدم والريادة في قطاع الاتصالات.

    وتمكن خدمة «المصرف المتحرك» التجار من قبول الدفعات عبر بطاقات الائتمان مباشرة على هواتفهم المتحركة، في حين تساعد خدمة «موبايل كونكت»، العملاء على إدارة هوياتهم الرقمية وحماية خصوصياتهم على شبكة الإنترنت.

    وبعد الإعلان عن فوز «اتصالات» بهذه الجوائز قال أحد أعضاء لجنة التحكيم إن خدمات «اتصالات» الفائزة هي «الأفضل بكل تأكيد من ناحية حجم الانتشار ومن ناحية الخدمات التجارية الشاملة المعروضة عبر العديد من الدول والقطاعات المختلفة».

    " إريكسون"  و " سوق دوت كوم"

    وأعلنت مجموعة «اتصالات»، دخولها في شراكة استراتيجية مع كل من «إريكسون» وموقع «سوق دوت كوم»، في خطوة تسعى من خلالها إلى تمكين الخصوصية الإلكترونية الآمنة على المواقع الإلكترونية وتطبيقات الهواتف المتحركة للعملاء في المنطقة. وأعلنت المجموعة عن تفعيل خدمة «موبايل كونكت» عبر معظم عمليات «اتصالات» الدولية، وذلك بالتعاون مع موقع «سوق دوت كوم» الذي سيعمل من جانبه على تقديم الخدمة عبر بوابته الإلكترونية.

    وقال خليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي لوحدة الخدمات الرقمية في مجموعة «اتصالات»: سيصبح رقم الهاتف المتحرك بدءاً من إدارة تسجيل الدخول إلى المواقع الإلكترونية وصولاً إلى التوقيع الرقمي هوية رقمية آمنة، حيث بات كل مستخدمي الهواتف المتحركة يتمتعون بهوية هاتف متحرك عالمية فريدة.

    وتعمل خدمة «موبايل كونكت» وعلى أساس يومي على تحديث وتأمين حماية المنصات الرقمية المتنوعة التي يستخدمها العملاء، ابتداء من التسوق الإلكتروني إلى خدمات الحكومة الإلكترونية المتقدمة وبما يسهم في توفير تجربة مميزة للعملاء.

    من جانبها، قالت رافية إبراهيم، رئيسة شركة إريكسون الشرق الأوسط وشمال شرق إفريقيا: تشكل شراكتنا مع «اتصالات» خطوة مهمة نحو التصدي لمختلف التحديات التي يواجهها العملاء أثناء استخدامهم خدمات «موبايل كونكت».

    ويمكن تأمين الوصول إلى هذه الخدمة بسهولة تامة، حيث يستطيع المستخدمون تسجيل الدخول عبر أي تطبيق أو موقع إلكتروني مدعوم بهذه الخدمة باستخدام أرقام هواتفهم المتحركة، حيث يتم تحرير الحساب عبر الهاتف المتحرك الذي يتيح للمستخدم إنشاء هوية رقمية جديدة لإدارة ومتابعة جميع التطبيقات والمواقع الإلكترونية.

    " ألكاتيل لوسنت"

    وقعت «اتصالات» الإمارات اتفاقية مع شركة «ألكاتيل لوسنت»، خلال المؤتمر العالمي للاتصالات المتنقلة الذي يقام في برشلونة. وتهدف الاتفاقية إلى تطوير وتطبيق أحدث تقنيات الشبكات، إلى جانب تصميم وبناء وتشغيل عمليات مرنة وفعالة في مجال خدمة العملاء لتعزيز إمكانية الوصول إلى شبكة النطاق العريض للهاتف المتحرك وتحسين تجارب العملاء.

    وتغطي الاتفاقية مجالات واسعة من التعاون، حيث ستقوم «ألكاتيل لوسنت» بتوفير تقنيات رئيسية لخدمة شبكات النطاق العريض فائقة السرعة وبروتوكول الإنترنت (IP)، فضلاً عن حلول تجربة العملاء.

    وقال سعيد الزرعوني، نائب الرئيس الأول لشبكات الهاتف المتحرك، في «اتصالات»: «عقدنا العديد من الشراكات المهمة مع كبار مزودي التكنولوجيا في العالم، لدعم تطبيق مستويات خدمة تتسم بالجودة العالية لتقديمها لعملائنا. ونحن نتطلع إلى تعزيز العلاقة الطويلة التي تجمعنا مع ألكاتيل لوسنت وتوفير تجربة عملاء لا مثيل لها لعملائنا».

    من جانبه، قال عمر الليثي، رئيس «ألكاتيل لوسنت» لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا وأذربيجان: «تتشارك اتصالات وألكاتيل لوسنت تاريخاً طويلاً من التعاون الثنائي. وستتيح لنا الريادة والخبرة في عمليات التطوير دعم «اتصالات» في قطاع الأعمال وتقدّم الحلول المبتكرة التي من شأنها دفع آفاق قطاع الاتصالات لتوفير تجربة لا مثيل لها في الشبكات المتنقلة ذات النطاق العريض».

    حاتم بامطرف يوقع الاتفاقية مع اريكسون بحضور جلفار

    تتعاون «اتصالات» الإمارات، مع شركة «إنتل» لإنشاء منصة للحوسبة السحابية لتمكن عملاء «اتصالات» من قطاع الشركات اتخاذ قرارات شرائية أفضل وأكثر اطّلاعاً، وضمان الأداء الأمثل لتطبيقاتهم وخدماتهم السحابية.

    ومن المتوقع أن تزداد عائدات نموذج «البنية التحتية كخدمة» (IaaS) بنسبة 41% سنوياً بحلول عام 2016. ومع إقبال المزيد من الشركات على تعهيد خدمات تكنولوجيا المعلومات، تصبح التكنولوجيا التي تدعم الخدمات والتطبيقات القائمة على الحوسبة السحابية، أكثر أهمية من أي وقت مضى في ضوء تأثيرها الكبير في الأداء والكفاءة.

    المؤسسة وقعت مع »إريكسون« اتفاقية تطوير تكنولوجيا الجيل الخامس

    دخلت كل من مجموعة «اتصالات» و«إريكسون» في شراكة استراتيجية تهدف إلى تطوير الجيل القادم من تكنولوجيا الهاتف المتحرك. وستتبادل الشركتان المعرفة والحلول لتطوير إمكانيات تقنية الجيل الخامس 5G. وكانت «اتصالات» أعلنت العام الماضي أنها تسعى إلى أن تكون أول مشغل في المنطقة يطلق في السنوات القليلة المقبلة، شبكة الجيل الخامس، كما بدأت بنقل البيانات بمعدل سرعة 115 غيغابت في الثانية.

    وستمكن شبكة الجيل الخامس تطبيقات الاتصال الآلي بين الهواتف المتحركة والاتصال الآلي بين الأجهزة، والتدفق السريع والآمن لنقل البيانات.

    كما ستسعى هذه الشراكة إلى بحث وتطوير إمكانيات سرعة شبكة LTE بهدف الوصول إلى سرعة 450 ميغابت في الثانية. وقال حاتم بامطرف، الرئيس التنفيذي لقطاع التكنولوجيا في مجموعة «اتصالات»: الابتكار أتاح لنا فرصة أن نكون أول شركة اتصالات تعمل على إطلاق شبكة الجيل الخامس، ومع ذلك تبقى الشراكات ضرورية في عملية بحث وتطوير مثل هذا النوع من التكنولوجيا في السوق.

    .. وتواصل مع " هواوي"  التعاون لتعزيز تجربة العملاء

    أعلنت «اتصالات» الإمارات و«هواوي»، عن توقيع مذكرة تفاهم للتعاون في مبادرات بحثية مشتركة، تهدف إلى تعزيز تجربة عملاء «اتصالات» في الدولة.

    وتم توقيع مذكرة التفاهم خلال ا لمؤتمر العالمي للاتصالات المتنقلة الذي عقد في مدينة برشلونة الإسبانية، حيث يعتبر واحداً من أهم المعارض في قطاع الاتصالات المتنقلة على مستوى العالم.

    وتعكس مذكرة التفاهم التزام الطرفين بتوسيع جهودهما البحثية المشتركة التي تركز على التحول الشبكي الكامل للمساعدة على تحسين تجربة العملاء. وعلى صعيد الشبكات، ستركز المذكرة على التقنيات الجديدة والمبتكرة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مثل جمع حزم الطيف الترددي المعزز بثلاث قنوات ناقلة والفيديو بتقنية (4K) التي توفر درجة وضوح تفوق الدرجة عالية الوضوح، وقدرات اتصال منزلية بسرعة 1 جيجابت في الثانية، وتقنية الصوت عبر شبكات الاتصال اللاسلكية (VoWifi)، والحوسبة السحابية.

    طباعة Email