سلطان بن خليفة ومنصور بن محمد زارا المعرض

«دبي للقوارب» يستعرض أحدث الابتكارات البحرية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

زار سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة معرض دبي العالمي للقوارب، المقام في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية-الميناء السياحي، وتجوّل سموّه في أرجاء المعرض الممتدّ على مساحة 85 ألف متر مربع..

واطلع على أحدث اليخوت والقوارب ومعدات الملاحة البحـــرية الترفيهية التي تعرضها أكثر 800 شركة وعـــلامة تجارية من 54 دولة، منها مجـــــموعة من أبرز الشركات الإماراتية المصنعة لليخوت والقوارب، كما زار المعرض سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وتجول في مختلف أقسام المعرض وتفقد المنتجات والشركات العارضة.

وتعرض الدورة الثالثة والعشرون للمعرض قوارب ويخوتا متطورة ومعدات عالية التقنية وابتكارات رائعة في قطاع الملاحة الترفيهية، في وقت استقطب فيه اليوم الثاني من الحدث الإقليمي الأبرز في القطاع مشترين جادّين، وجمهورا من محبي الملاحة وهواة البحر.

مكانة بارزة

وقد اتيح لزوار المعرض الاطلاع على تقنية تجربة اليخوت في الواقع الافتراضي، التي جلبتها إلى المنطقة للمرة الأولى شركة «دومينيتر» عقب إطلاقها عالمياً في معرض دوسلدورف للقوارب بألمانيا في شهر يناير الماضي، وتتيح تقنية الواقع الافتراضي المبتكرة عيش تجربة ركوب اليخت «إلومن» من انتاج شركة «دومينيتر» قبل بنائه..

وذلك باستخدام حُجرة من ألياف الكربون مصنوعة من المواد نفسها التي تستخدم في بناء اليخت ذي التقنية العالية، إلى جانب لوحة تحكم تعمل باللمس وعصا للتحكم وجهاز الواقع الافتراضي الذي يُلبس على الرأس ويمكّن المستخدم من التجوّل في جميع أرجاء اليخت الداخلية والخارجية.

من جهتها، تعرض شركة «ديب تريكر» لزوار معرض دبي العالمي للقوارب غواصة آلية صغيرة يتم التحكم بها عن بعد. وتتيح الغواصة فرصة اكتشاف أعماق البحار والمحيطات والبحيرات والأنهار، في إطار عمليات ميسّرة لاستكشاف الأعماق، وهي مزودة بخيارات متعددة من الكاميرات ووحدات الإنارة والتحكم، ومحرك تربو وذراع قابضة بوظيفتين.

أما شركة «آسيس» للقوارب، والتي تتخذ من الإمارات مقراً، وتُعتبر من أبرز مصممي القوارب الصلبة القابلة للنفخ ومصنعيها في العالم للاستخدامات الترفيهية والتجارية العسكرية، فقد أطلقت قارباً برمائياً بمحرك خارجي. واعتبر روي نوهرا، مؤسس الشركة ورئيسها، أن هذا القارب «يتيح آفاقاً أوسع أمام مالكي القوارب»..

موضحاً أن تصميم جسمه الصلب ذي الجوانب الأنبوبية المرنة يمكّنه من الإبحار بسهولة في المياه الضحلة، وقال: «إن القدرة على قيادة هذا القارب من اليابسة إلى المياه مباشرة دون الحاجة إلى مرسى لتنزيل القارب تعني أن بالإمكان الاستمتاع بركوبه في أي مكان».

قارب كالطائرة

ومن القوارب الأكثر إثارة للاهتمام المعروضة في دورة هذا العام من معرض دبي العالمي للقوارب، «سي بريتشر»، الذي يُعتبر ابتكاراً ثورياً في عالم الملاحة الترفيهية...

ويعمل هذا القارب بطريقة تتجاوز المفهوم التقليدي للإبحار، فهو يُشبه الطائرة أكثر من أي شيء آخر، إذ يمكنه التحرك كالطائرة صعوداً فوق الماء أو هبوطاً تحت سطحه، والانحراف يميناً ويساراً والالتفاف حول محوره واختراق الأمواج، في حين أن بوسع أحدث طرز هذا المركب الالتفاف دورة كاملة حول محوره الطولي فوق سطح الماء.

ويشهد المعرض كذلك طرح العربة الصحراوية رباعية الدفع «كان-آم مافريك X DS» لأول مرة في المنطقة، وتأتي هذه العربة مزودة بمـــحرك بقوة 121 حصاناً وبأول شاحن تربــــو من المصنع هو الأول من نوعه في العـــالم، كما أنها تـــأتي بإطارات من نوع «ماكسس بج هورن» مثبتة بطريقة غلق الحواف على عجلات من الألمنيوم.

قارب «29 إكسكلوسيف»

من جانبها، أطلقت شركة «إغوانا لليخوت» من المعرض قاربها «29 إكسكلوسيف» لأول مرة، يتميز القارب المبتكر بتقنيات خفية تُغنيه عن مقطورة التحميل ورصيف النزول إلى الماء، إذ إنه قادر على السير على اليابسة بفضل نظام للقيادة الأرضية يتمّ التحكم به بتقنيات ذكية ويمكن نشره أو طيه في جانبي القارب خلال ثوانٍ قليلة، ما يسمح بالحفاظ على الشكل الأنيق للقارب الذي يتسم بأداء بحري رائع بفضل تصميمه الثوري الحديث.

ويأتي «29 إكسكلوسيف» كذلك بتصميم داخلي متقن ومترف، يشمل احتواءه على طاولة مصممة بعناية، عليها أكواب زجاجية من الكريستال الفاخر بقيمة 800 دولار للواحدة، ومقود ولوحة تحكم مغطيين بالجلد، ويمكن أن يصل إلى سرعة 8 كيلومترات في الساعة على الأرض و35 عقدة على الماء.

منتجات

قالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس بمركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة لمعرض دبي العالمي للقوارب أن سكان المنطقة مهتمون بالتمتع بالمستوى نفسه من الابتكار والتقنية في أنشطة حياتهم المتنوعة على صعيدي العمل والمعيشة، نظراً لولعهم الشديد بالتقنيات.

وأضافت: «ما زلنا نشهد انتشاراً ونمواً للمنتجات التقنية المبتكرة في جميع القطاعات، ومنها قطاع الملاحة الترفيهية، لذا فإن معرض دبي العالمي للقوارب يُعدّ منصة مثالية لعرض هذه التقنيات أمام أعداد متزايدة من الزوار الذين يشكلون جزءاً مهماً من نمط الحياة البحري».

طباعة Email