العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    5.3 مليارات دولار مشاريع سياحية مصرية في «السفر العربي»

    النسخة السابقة شهدت نجاحاً منقطع النظير تصوير- عبد الحنان مصطفى

     تشارك مصر بقوة في الدورة المقبلة لمعرض سوق السفر العربي، الذي ستستضيفه دبي في الفترة بين5 و8 مايو 2015، مدفوعة بازدهار قطاع السياحة فيها وارتفاع عوائده إلى نحو 23.6% العام الماضي، إلى جانب مشاريع سياحية جديدة تصل قيمتها إلى أكثر من 19.5 مليار درهم (5.3 مليارات دولار)، وفقاً لشركة ريد ترافل اكسيبيشنز التي تنظم المعرض.

    وستشارك مصر في الحدث من خلال جناح وطني في القاعة المخصصة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا يضم مجموعة من الشركات المصرية الرائدة في قطاع السياحة والضيافة مثل شركة ايجبت اكسبرس ترافل ومجموعة الطيار للسفر والسياحة ودانا تورز وستاندرد تورز اونلاين وبدعم من عدد كبير من العلامات الفندقية العالمية المتواجدة في مصر.

    نمو عدد السياح

    إلى ذلك قال وزير السياحة المصري هشام زعزوع، إن قطاع السياحة في مصر حقق نمواً بنسبة 4.5% في عدد السياح الوافدين إلى 10 ملايين سائح مقارنة بـ9.55 ملايين في 2013. وأشار زعزوع إلى أن عائدات السياحة ارتفعت على أساس سنوي بنسبة 23.6% في 2014 إلى 7.5 مليارات دولار أميركي مقارنة بـ5.9 مليارات دولار في 2013.

    وأضاف: «تمثل السياحة ثاني أكبر مصادر الدخل الأكثر حيوية في مصر، حيث يوفر وظائف لأكثر من 12% من السكان فيها وبالتالي فإن ذلك يشكل أهمية كبيرة في الوقت الحاضر لا سيما بعد الفترة الصعبة التي شهدناها خلال السنوات القليلة الماضية.

    ومع وضع ذلك في الاعتبار فنحن نتطلع إلى مشاركة قوية في معرض سوق السفر العربي المقبلة في دبي، حيث يجري التنسيق بين فريق عمل المعرض وممثلي قطاع السياحة والسفر في مصر من أجل الاستفادة القصوى من المشاركة لتحديد الفرص وتعزيز النمو للقطاع إلى جانب عرض المقومات والمعالم السياحية التي تتمتع بها مصر».

    وأكد وزير السياحة المصري أن معدل حجم الإنقاق بالنسبة للسائح الوافد إلى مصر ارتفع من 75 إلى 80 دولاراً أميركياً في الليلة الواحدة خلال النصف الثاني من 2014، مشيراً إلى أن ذلك يعد من الأخبار السارة في سياق نمو القطاع السياحي.

    مشاريع

    وذكرت «ميد انتيليجنتس» أن مصر تشهد حالياً تنفيذ مشاريع استثمارية طموحة بما فيها أكبر عشرة مشاريع بقيمة 5,268 ملايين دولار أميركي، بما فيها مشروع منتجع مراسي السياحي الذي تنفذه مجموعة «إعمار مصر» في منطقة العلمين التاريخية بكلفة 1,653 مليون دولار أميركي، ويضم عدداً من المرافق الفاخرة بما في ذلك منتجع فاخر ومجمع سكني وملعب للغولف وشاطئ بطول 6 كيلومترات.

    وفي السياق تقوم «إعمار مصر» بتطوير مشروع «بوابة القاهرة» للتسوق على طريق القاهرة – الإسكندرية الصحراوي بكلفة 820 مليون دولار أميركي، فيما تعمل مجموعة الفطيم الإماراتية على تطوير مشروع «المزة سيتي سنتر» بكلفة 500 مليون دولار أميركي ومشروع «مول أوف إيجبت» بكلفة 400 مليون دولار أميركي.

    وتعمل وزارة الآثار المصرية على تنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع المتحف المصري الكبير باستثمارات تصل إلى 810 ملايين دولار أميركي على أن يتم افتتاحه في العام 2018. بالإضافة إلى مشروع فندق «فور سيزنز» الذي سيتم تشييده في منطقة الأقصر بتكلفة 120 مليون دولار أميركي ومشروع منتجع فانتازيا الذي تطوره «تبارك القابضة» في منطقة مرسى علم بتكلفة 150 مليون دولار أميركي.

    طباعة Email