العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ديار تعيّن «الرستماني بيجل» مقاولاً رئيساً لـ«ذي أتريا»

    مجسم لمشروع ذي اتريا الذي تطوره شركة ديار - من المصدر

     أعلنت شركة «ديار للتطوير»، أمس تعيين شركة الرستماني بيجل كمقاول رئيس لأعمال البناء في مشروع «ذي أتريا».

    ويعد مشروع «ذي أتريا» مجمعاً فاخراً يضم برجين متصلين متعددي الاستخدام أحدهما سكني والآخر للشقق الفندقية بتصميم داخلي من شركة «يو ستديو» العالمية، وبحسب العقد، يتوقع أن يتم استكمال أعمال البناء في المشروع خلال النصف الأول من عام 2017.

    وقال سعيد القطامي، الرئيس التنفيذي لشركة ديار للتطوير: اخترنا الرستماني بيجل لثقتنا بالكفاءة العالية لفريق العمل لديهم، وأنهم سيكونون شركاء فاعلين في تعزيز مكانة ديار القوية في قطاع العقارات بالمنطقة، والتزامنا بتحقيق أهدافنا الأساسية في الابتكار وخدمة العملاء».

    وقال الدكتور قاسم رحال، المدير العام لشركة الرستماني بيجل، بقوله: نشكر شركة ديار على الثقة التي وضعتها في خبراتنا وكفاءة فريق العمل لدينا. ونتطلع أن يسهم عملنا مع ديار في تحقيق أهداف الشركة بتقديم قيمة مضافة لعملائها ولمساهميها. ونحن ملتزمون بتسليم المشروع وبحسب الجدول الزمني المقرر، وبما يتناسب ومعايير الجودة التي تتميز بها مشاريع ديار».

    وستشتمل أعمال البناء في المشروع تطبيق مجموعة واسعة من التقنيات الحديثة منها تقنيات صديقة للبيئة كالمصابيح منخفضة الاستهلاك للطاقة الكهربائية، وأنظمة التحكم الكهربائية عالية الكفاءة، وأنظمة التبريد والتكييف..

    والتي تحد من الهدر في استهلاك الطاقة الكهربائية. كما سيتم استخدام مكثفات المياه في أنظمة تكييف الهواء للاستفادة منها في ري المساحات الخضراء والحدائق. ومن أجل حماية إضافية، ستدمج أنظمة الكشف عن الحريق وأنظمة السلامة وربطها على مدار الساعة بنظام الإنذار المباشر من الدفاع المدني في دبي.

    المشروع

    ويمثل «ذي أتريا» والذي يمتد على مساحة 1.25 مليون قدم مربعة، أول مشروع بتصميم داخلي لشركة «يوو ستوديو» في الشرق الأوسط وهي العلامة التجارية البارزة في مجال التصميم الداخلي.

    والتي أسسها المصمم والمهندس المعماري العالمي الشهير فيليب ستارك والمستثمر العقاري جون هيتشكوكس. وقد عملت الشركة مع عدد من الأسماء البارزة في هذا القطاع بما في ذلك جاد جاغر، ستيف ليونج وكيلي هوبن ونفذت مشاريع في 50 مدينة حول العالم، بما في ذلك لوس انجلوس وهونغ كونغ.

    طباعة Email