العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    خلال مشاركتها في «بورصة برلين للسفر»

    أبوظبي تروج مقوماتها السياحية عالمياً

    جامع الشيخ زايد وجهة سياحية مميزة - البيان

     يستعرض القطاع السياحي في أبوظبي، ممثلاً بــ «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة»، الإمكانات والفرص المجزية التي ينطوي عليها قطاع السياحة الحلال في الإمارة وذلك أمام كبريات شركات السياحة العالمية المشاركة في «معرض بورصة برلين للسياحة والسفر» الدولي (ITB Berlin) الذي يعد الحدث الأكبر عالمياً لقطاع السياحة والسفر ويقام 4-8 مارس 2015.

    ويشارك القطاع، بقيادة الهيئة، مع 90 من أفضل الفنادق والمنتجعات ووجهات الجذب السياحي ومشغلي القطاع السياحي وشركات إدارة الوجهات في الإمارة. ويشارك في المعرض في نسخته التاسعة والأربعين أكثر من 10 آلاف عارض من 180 دولة.

    ومن المقرر أن تبدأ فعاليات المعرض اليوم وتستمر حتى الأحد المقبل وسيفتح المعرض أبوابه للجماهير يومي السبت والأحد المقبلين.

    ومن المتوقع أن تصبح أبوظبي وجهة رائدة للسياحة الحلال التي تمثل مفهوماً متنامياً ضمن قطاع السياحة؛ حيث ترتكز «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة» على استراتيجية مبتكرة للسفر الحلال مع توفير طيف متنوع من عروض العطلات المتوافقة مع المفاهيم الإسلامية.

    وتتوقع وكالة التقييم «كريسنت ريتنغ» أن تصل قيمة قطاع السياحة الحلال العالمي إلى 140 مليار دولار أميركي وسط تقديرات ببلوغه 192 مليار دولار بحلول عام 2020.

    إرث فريد

    وقال مبارك النعيمي، مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة»:

    «تمتد جذور أبوظبي عميقاً في التقاليد العربية الإسلامية، ونحن ندرك دور ثقافتنا وإرثنا الفريد ومجموعة منتجاتنا في استقطاب السياح المسلمين من أنحاء العالم. ونتعاون اليوم مع أبرز شركات السفر الحلال في العالم، ونواصل مناقشة هذا الموضوع مع جميع شركائنا، فضلاً عن تعزيز ابتكارنا لعروض ومنتجات الحلال».

    عروض العطلات

    وتروّج «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة» لباقة متنوعة من عروض العطلات الحلال التي تعتمد على الإرشاد الذاتي، بما فيها زيارة «جامع الشيخ زايد الكبير» وغيرها من الوجهات السياحية المهمة في العاصمة أبوظبي ومدينة العين التي تشكل القلب التراثي النابض للإمارة.

    كما تعمل الهيئة على تسويق 18 برنامجاً سياحياً تغطي 3 فئات رئيسية هي الترفيه العائلي، والتوعية الثقافية، والمنتجعات والمطاعم والاسترخاء. وتتلخص هذه الجولات ضمن كتيّب ترويجي تم إطلاقه خلال معرض «بورصة برلين للسياحة والسفر»، وسيتم توزيعه في مكاتب الهيئة حول العالم.

    رحلات مميزة

    وأضاف النعيمي: «تقدّم هذه البرامج نصائح أساسية حول المعالم والتجارب السياحية الفريدة التي تضمن الالتزام بالقيم الإسلامية والاحتشام خلال الرحلات السياحية. وتوضح هذه البرامج مدى سهولة استكشاف معالم الإمارة وفرص القيام برحلات مميزة على مدار يوم كامل حافل بالتجارب».

    وللباحثين عن التشويق نصيبهم من عروض السياحة الحلال في الإمارة، ولاسيما من خلال اختبار أرقى مفاهيم الترفيه في «جزيرة ياس» مثل مدينة «عالم فيراري أبوظبي»، والعروض المخصصة للسيدات حصراً في حديقة الألعاب المائية «ياس ووتروورلد»، فضلاً عن الجولات السياحية المناسبة لجميع أفراد العائلة في «حلبة مرسى ياس».

    الجولات السياحية

    وأضاف النعيمي: «يحرص العديد من الشركاء والفنادق على تعزيز عروضهم المخصصة لعملاء السياحة الحلال عبر طرح منتجات تواكب متطلبات هذا القطاع الذي من المتوقع أن يشهد نمواً بنسبة 6% سنوياً، أي ما يضاهي نحو ضعف نمو قطاع السياحة العالمي. ونتطلع إلى تشجيع المزيد من منظمي الجولات السياحية على استكشاف وترويج الفرص التي ينطوي عليها هذا القطاع الفريد».

    مؤتمر

    تستضيف أبوظبي خلال أكتوبر «المعرض والمؤتمر الإسلامي للسياحة والسفر 2015» الذي يركز على تعزيز السياحة الداخلية بين الدول الـ 57 الأعضاء في «منظمة التعاون الإسلامي» والتي تعتبر ثاني أكبر منظمة حكومية دولية بعد الأمم المتحدة مع توزع الدول الأعضاء فيها على 4 قارات. ومن المتوقع أن يشهد «المعرض والمؤتمر الإسلامي للسياحة والسفر 2015» مشاركة دولية رفيعة المستوى من الجهات الحكومية والجمعيات السياحية.

    ويستقطب المعرض الذي يقام في «مركز أبوظبي الوطني للمعارض» 200 مشارك إضافة إلى مؤتمر سيحضره 1000 مشارك.

    طباعة Email