العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «الاتحادية للجمارك» تعزز حماية أمن المجتمع ودعم التجارة مع العالم

    قيادات الهيئة مع الموظفين المكرمين - من المصدر

     عقدت الهيئة الاتحادية للجمارك بدبي مؤخراً اللقاء السنوي السادس للموظفين لعام 2015 وتم تكريم الموظفين المتميزين من فئة الإدارة والفريق والموظف والاقتراح المتميز والتحصيل العلمي والجندي المجهول فيما تتواصل جهود الهيئة في حماية أمن المجتمع وتيسير التجارة وتعزيز التعاون مع العالم الخارجي .

    وقال خالد علي البستاني المدير العام للهيئة بالإنابة، إن الهيئة تفخر بفريق العمل لديها لما يتمتع به من الرغبة في الابتكار والإنجاز والتمثيل المشرف لدولة الإمارات في الداخل والخارج، مشيراً إلى أن تنظيم اللقاء السنوي للموظفين للعام السادس على التوالي يهدف تعزيز التواصل بين العاملين في الإدارات المختلفة بالهيئة ورفع معدلات الرضا الوظيفي، وتحفيز فرق العمل على التميز والإبداع.

    وأشاد البستاني، في كلمة وجهها للعاملين في الهيئة خلال اللقاء، بالإنجازات التي حققتها الهيئة خلال العام الماضي مشيراً إلى أن تلك الانجازات عززت دور الهيئة في مجال حماية أمن المجتمع وتيسير التجارة وتعزيز التعاون مع العالم الخارجي.

    وقال إن الهيئة أطلقت العديد من المشاريع التي ساهمت في بناء القدرات الجمركية للدولة والارتقاء بمستوى جودة العمل الجمركي، وإزالة العديد من معوقات التبادل التجاري مع دول العالم بصفة عامة، ودول مجلس التعاون بصفة خاصة.

    الكفاءة الجمركية

    ولفت إلى أن مبادرات الهيئة بالتعاون مع إدارات الجمارك المحلية ساهمت في ارتقاء تصنيف دولة الإمارات في مؤشر الكفاءة الجمركية إلى المرتبة الثالثة عالمياً وفقاً لتقرير المنتدى الاقتصادي العالمي لعام 2014- 2015.

    وتابع البستاني: «ساهمت مبادرات الهيئة في تحصيل وتوزيع الرسوم الجمركية والمقاصة بين دول مجلس التعاون، وتوحيد الإجراءات الجمركية في تعزيز مسيرة العمل الجمركي الخليجي، إضافة إلى تعزيز مسيرة الاتحاد الجمركي العربي».

    حماية المجتمع

    وعلى المستوى المحلي أشار المدير العام بالإنابة إلى أن الهيئة نجحت خلال الفترة الماضية، بالتعاون مع إدارات الجمارك المحلية، في زيادة أمن المجتمع وحمايته من الممارسات التجارية غير المشروعة وترسيخ العمل الجمركي في الدولة من خلال إطلاق العديد من المشروعات التي تعزز تلك الحماية ..

    ومن بينها نظام الإفصاح عن المبالغ النقدية بالتعاون مع المصرف المركزي ومشروع تبادل المعلومات حول الضبطيات الجمركية، وتوحيد إجراءات التفتيش والمعاينة على مستوى الدولة إضافة إلى دعم مشروع الإنذار المبكر لأسعار السلع، ونظام مراقبة السلع الاستراتيجية كما تم تطبيق برنامج أي بي إم موبايل لمكافحة القرصنة والتقليد بالتعاون مع منظمة الجمارك العالمية ويجري العمل حالياً على الإطلاق الرسمي لمشروع النافذة الجمركية الموحدة.

    تطوير القدرات

    حث خالد علي البستاني موظفي هيئة الجمارك على بذل مزيد من الجهد وتطوير قدراتهم والاستفادة من الفرص والإمكانيات التي توفرها القيادة الرشيدة لموظفي الحكومة الاتحادية مشيراً إلى أن نجاح الهيئة في إنجاز المهام يتوقف على قدرة أبنائها على الابتكار والإبداع.

    طباعة Email