8 مجالات للتعاون تشمل التجارة والنفط والغاز والبتروكيماويات والطاقة المتجددة والصناعة

الإمارات وأوزبكستان تتفقان على تعزيز العلاقات الاقتصادية

ت + ت - الحجم الطبيعي

اتفقت دولة الإمارات وجمهورية أوزبكستان على خطوات مهمة لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين الصديقين كما ورد في محضر الاجتماع الثاني للجنة الاقتصادية المشتركة الذي وقعه أمس معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد ومعالي اليار غنييف وزير العلاقات الاقتصادية الخارجية والاستثمار والتجارة الأوزبكي.

وقرر البلدان وفقا للنقاط الواردة في المحضر الاتفاق على 8 مجالات رئيسة وهي بحث فرص الاستثمار في قطاعات التجارة والنفط والغاز والبتروكيماويات والزراعة والصناعة والسياحة والشركات الصغيرة والمتوسطة والطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة كما تقرر تعزيز التعاون في المجال الصناعي وبحث فرص تدشين رحلات جوية مباشرة والتعاون في المجال الزراعي والامن الغذائي وفي القطاعات المالية والمصرفية وفي تعزيز السياحة المتبادلة.

وقال معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد في كلمة له خلال اجتماع اللجنة المشتركة ان دولة الامارات تمثل محورا استراتيجيا للاستثمارات الاجنبية وكبرى الشركات العالمية ونموذجا جاذبا لرؤوس الاموال الاجنبية.

تعاون القيادة

وأضاف المنصوري إننا نذكر كيف أسهمت زيارة الرئيس الأوزبكستاني إسلام كريموف إلى دولة الإمارات في مارس من العام 2008 بفتح آفاق جديدة لمزيد من التعاون بين البلدين ونذكر أيضاً زيارة مماثلة سبقتها وقام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إلى أوزباكستان في أكتوبر من العام 2007، ونعلم تماماً ما تعنيه هذه الزيارات المتبادلة على مستوى القمة في تأكيد حجم التعاون بين البلدين والدفع قدماً بها إلى مستويات غير مسبوقة.

وأوضح وزير الاقتصاد أن العلاقات الاقتصادية الثنائية شهدت تطوراً مستمراً يستدل عليه من ارتفاع حجم التبادل التجاري، فبعد ما كان 36.3 مليون دولار فقط في العام 2011 وصل حجم التبادل التجاري بين بلدينا إلى 108 ملايين دولار أميركي مع نهاية العام 2013 بينما بلغ حوالي 213 مليون دولار عبر المناطق الحرة للدولة في العام ذاته.

دعوة

ووجه معاليه الدعوة لمشاركة أوزبكستان في ملتقى الاستثمار السنوي في العام القادم 2016 لما يمثله من قبة تجمع تحت مظلتها عشرات الدول للتباحث واستطلاع فرص الاستثمار المتبادل، كما يطيب لي أيضاً أن أتوجه بدعوتكم للمشاركة الفاعلة في معرض إكسبو 2020 والذي سيشكل نقلة نوعية في عالم المعارض.

شراكة

وفي كلمة له خلال الاجتماع أكد اليار غنييف وزير العلاقات الاقتصادية الخارجية والاستثمارات والتجارة في جمهورية أوزبكستان ان دولة الامارات تمثل شريكا تجاريا واقتصاديا واستثماريا مهما بين الدول العربية.

وقال ان اوزبكستان تعد اليوم من الدول الصناعية لافتا الى ان معدل النمو السنوي خلال الثماني سنوات الماضية تجاوز 18%.

وأوضح ان حجم الاستثمارات في بلاده منذ الاستقلال بلغت أكثر من 180 مليار دولار، منها 60% استثمارات أجنبية وأشار الى ان حجم المبادلات التجارية لا يعكس امكانات البلدين قائلاً إنني أؤيد ما قاله الوزير المنصوري بضرورة وضع جدول زمني محدد لزيادة حجم المبادلات 5 أضعاف خلال السنوات الخمس المقبلة.

تطورات ملحوظة

قدم الوزير المنصوري لمحة عن التطور الذي شهدته دولة الامارات منذ اجتماع اللجنة الاقتصادية قبل 8 سنوات. قائلا لقد شهدت بلادنا تطورات ملحوظة على الصعيد الاقتصادي نذكر منها تقدم دولة الإمارات 7 مراتب في تقرير التنافسية العالمي الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي «دافوس» للعام 2014 ـ 2015 .

 وأورد ان مساهمة القطاعات غير النفطية تقدر بنسبة 69% من مجمل الناتج المحلي للدولة مبقية الثلث فقط للقطاع النفطي، مع استمرار سعي الحكومة في اتجاه خفض الاعتماد على النفط بمواصلة تنفيذ سياسة تنويع مصادر الدخل.

طباعة Email