«سلطة دبي الملاحية» توفر خدمات ترخيص وقيادة الوسائل البحرية

أحدث منتجات 800 شركة عالمية في معرض القوارب اليوم

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تنطلق اليوم فعاليات الدورة الثالثة والعشرين من معرض دبي العالمي للقوارب، في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، بالميناء السياحي بدبي، ويشهد المعرض مشاركة 800 شركة وعلامة تجارية من أنحاء المنطقة والعالم، تُعرض 430 قارباً ويختاً على اليابسة والماء، تُقدّر قيمتها الإجمالية بنحو مليار درهم. وتقدّم دورة المعرض لعام 2015 عدداً من الأنشطة المتنوعة المثيرة للاهتمام، تشمل رياضات مائية ومسابقات وجوائز وفقرات ترفيهية حية.

خدمات الترخيص

وكشفت «سلطة مدينة دبي الملاحية» عن توفير خدمات الترخيص البحري في إمارة دبي وذلك خلال مشاركتها في معرض «دبي العالمي للقوارب 2015»، عملاً بقرار المجلس التنفيذي رقم (11) لسنة 2013 بإصدار اللائحة التنفيذية للقانون رقم (11) لسنة 2010 بشأن ترخيص الوسائل البحرية في إمارة دبي، والتي تصب في خدمة الجهود الرامية إلى خلق قطاع بحري متجدّد وآمن في دبي بما ينسجم مع الخطة الاستراتيجية البحرية التي تستهدف تطوير وتنظيم وتعزيز القطاع البحري المحلي لترسيخ مكانة دبي كمركز بحري عالمي من الطراز الأول.

وقال علي الدبوس المدير التنفيذي للعمليات في سلطة مدينة دبي الملاحية: « يمثل تطبيق آليات ترخيص الوسائل البحرية في مياه دبي وفق اللائحة التنفيذية نقلة نوعية على صعيد ترجمة أهداف الخطة الاستراتيجية البحرية لدبي والتي تركز على تفعيل دور القطاع البحري كمساهم رئيسي في مسيرة التميز والريادة تنفيذاً للرؤية السديدة للقيادة الحكيمة».

وأضاف الدبوس: «سيتسنى لكل المتعاملين من خلال فريق عمل متخصص ومتمكن من الحصول على خدمات إصدار ترخيص الوسائل البحرية بأنواعها والأطقم العاملة عليها وقيادتها بعد التحقق من استيفائها للمواصفات الفنيّة وأنظمة السلامة البحرية والاشتراطات البيئية المحلية ضمن بيئة عالمية المستوى تطابق المقاييس الدولية الموحدة».

مبادرات

وقال عادل كلنتر مدير إدارة التسجيل والترخيص في سلطة مدينة دبي الملاحية: «لطالما اتبعت السلطة البحرية نهجاً قائماً على تقديم مبادرات تعزز المقوّمات التنافسية للقطاع البحري وتخلق بيئة بحرية متكاملة وآمنة تجعلها قادرة على استقطاب المستثمرين الإقليميين والدوليين وتأكيد ريادة دبي كمركز بحري عالمي من الطراز الأول.

يذكر أن خدمة الحصول على رخصة قيادة وسيلة بحرية شهدت إقبالاً منقطع النظير من المستخدمين إذ بلغ عدد الحاصلين على الرخص أكثر من 1400 حتى الآن. ومن المتوقع أن يشهد هذا العدد تزايداً كبيراً خلال العام الحالي.

أقسام جديدة

من المتوقع أن يستقطب معرض دبي العالمي للقوارب، أكبر حدث للملاحة الترفيهية في المنطقة، عشرات آلاف الزوار من 120 دولة على مدار أيامه الخمسة التي تستمر حتى يوم السبت الموافق 7 مارس، وذلك لمشاهدة أحدث المعروضات من اليخوت والقوارب والمنتجات والخدمات الملاحية المعروضة في أقسام المعرض المختلفة، والتي تشمل هذا العام أقساماً جديدة في منطقة العرض الخارجي، هي «الإبحار الشراعي» و«صيد الأسماك» و«الرياضات المائية».

سهولة الوصول

يعمل منظمو الحدث بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات وشرطة دبي، لضمان انسيابية حركة المرور في المنطقة المحيطة بالمعرض والمؤدية إليه، وقد أصبح من السهل الوصول إلى معرض دبي العالمي للقوارب مع زيادة مواقف السيارات، واستخدام الترام أو الحافلات المجانية، كما يمكن للزوار الوصول إلى المعرض بالباص المائي مجاناً عند إبراز تذاكر دخول المعرض.

45 إطلاقاً جديداً

من المتوقع أن تثير منطقة «حياة اليخوت الفاخرة» الواقعة في منطقة عرض المرسى دهشة الزوار وإعجابهم، حيث تتيح جمعية بناة اليخوت الفاخرة (سايباس) لكبرى الشركات العالمية العاملة في صناعة اليخوت منصة عرض فريدة تستعرض فيها نمط الحياة على اليخوت الفاخرة.

ومن المقرر أن يشهد الحدث 45 إطلاقاً جديداً ليخوت وقوارب على الصعيدين العالمي والإقليمي، بينها يخت فاخر بطول 30 متراً من شركة «الشعالي مارين»، واليخت ماجستي 122 من شركة «جلف كرافت»، والقارب «إغوانا 29 إكسكلوسيف» من شركة «إغوانا»، والقارب «مونتيري 268 SS» من شركة «ماكي مارين»، وعدد من اليخوت من سلسلة «أزيموت» من شركة «سيز آند ديزرتس».

أنشطة ترفيهية مثيرة

وقالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس بمركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة لمعرض دبي العالمي للقوارب: « تشكل دورة عام 2015 من المعرض مناسبة مثالية لقضاء يوم ممتع مع أفراد الأسرة وسط مجموعة مثيرة من الأنشطة الترفيهية واليخوت والقوارب التي تعرضها أكبر وأشهر العلامات التجارية في عالم القوارب واليخوت، مع فرص عديدة للفوز بالجوائز».

جوائز وهدايا قّيمة

يمكن للزوار الدخول في مسابقات والفوز بجوائز تتنوع بين قسائم للغوص وركوب القوارب، وركوب سيارات الليموزين، والإقامة وتناول الطعام في فنادق فاخرة، والفوز بأحذية وإكسسوارات خاصة بالبحر، أما القرية التراثية.

ويقام معرض الشرق الأوسط للغوص على هامش معرض دبي العالمي للقوارب 2015 بالتعاون مع جمعية الإمارات للغوص.

«دبي البحري» يرحب باستضافة الدورة 23 للمعرض

 

رحب نادي دبي الدولي للرياضات البحرية باستضافة الدورة رقم 23 من معرض دبي العالمي للقوارب والذي يحتضنه مقر النادي في الميناء السياحي اعتبارا من اليوم وحتى مساء يوم السبت المقبل.

ونقل الدكتور خالد محمد الزاهد نائب رئيس مجلس إدارة النادي تحيات سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية للمشاركين في الحدث من صانعين ومنظمين وكذلك للضيوف والذين قدموا من مختلف قارات العالم للمشاركة في التظاهرة التي تجمع أكثر من 800 مؤسسة من 54 دولة تعرض أكثر من 400 قطعة بحرية مختلفة الأحجام

وقال الزاهد يسرنا الترحيب بالجميع على أرض ومياه مرفأ النادي في الميناء السياحي حيث نوفر للمعرض دعماً لوجستيا كبيراً يمثل في مساحة تصل إلى 85 ألف قدم بين اليابسة والمياه لعرض كل ما هو جديد في عالم الملاحة البحرية وكل ما يتعلق بلوازمها سواء الزوارق السريعة أو الدراجات المائية أو القوارب الخاصة بالنزهة والصيد أو السيارات البرمائية وكذلك مقتنيات اليخوت الفاخرة

وأوضح أن معرض دبي العالمي للقوارب ظل ومنذ تأسيسه قبل أكثر من عقدين من الزمان ظل يحمل الجديد والمتمثل في إضفاء المتعة للجمهور من خلال الفعاليات والأحداث المختلفة التي ترافق وتواكب إقامة المعرض وتدفع الشخص للحضور وإلقاء نظرة على الجديد خاصة وأن دولة الإمارات العربية المتحدة ارتبطت بالبحر والذي شكل الملاذ الأمن لأهلنا في الماضي مما يجعل المعرض وفي مختلف دوراته يأخذ الأهمية من قبل الجميع ليس في الدولة فحسب بل على النطاق الإقليمي والقاري والعالمي أيضا.

ودعا الزاهد في ختام حديثه الجمهور الكريم إلى الحضور ومتابعة الفعاليات الشيقة في المعرض والتعرف على ما هو جديد وأيضا الاستمتاع بالعروض والفعاليات المختلفة ومنها القرية التراثية والتي تشرف عليها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي.

طباعة Email