العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تريث في تطوير مشاريع المكاتب

    بلغ عدد الرخص التي أصدرتها التنمية الاقتصادية في دبي، 21.358 رخصة في 2014، بزيادة 13 % مقابل 2013، ويعطي ذلك انطباعاً بتسارع وتيرة إشغال المساحات المكتبية الشاغرة.

    سيجب على سوق التطوير العقاري المضي في تقليص عدد مشاريع المكاتب ليستفيد المعروض الشاغر من تنامي عدد الشركات، لا سيما فروع الشركات في المنطقة الحرة، والتي زادت 129 % في 2014. تليها الشركات التضامنية بنسبة 43 %، وشركات المساهمة العامة بنسبة 36 %، وارتفعت الرخص الصادرة لفروع الشركات الأجنبية بنسبة 15 % خلال عام 2014، وهذه مؤشرات تصب في صالح سوق إيجار المكاتب.

    من جهة أخرى، دفع فوز دولة الإمارات العربية المتحدة باستضافة إكسبو 2020 في دبي، إلى توجه المطورين لزيادة المشاريع الفندقية لاستيعاب الزيارات المليونية المتوقعة. وشهد القطاع الفندقي في دبي، افتتاح 41 منشأة فندقية، منها 24 فندقاً و17 شقة فندقية في 2014، الذي سجلت أشهره الـ11 نحو 10 ملايين سائح. وبلغت عائدات الغرف الفندقية في دبي خلال 11 شهراً الأولى من 2014 إلى نحو 13.6 مليار درهم، بنمو 11.1 % عن الفترة ذاتها من 2013.

    وعلى الرغم من التحديات التي شهدتها بعض الأسواق المصدرة للسياح إلى دبي، فإن الإمارة تمكنت من تحقيق نسب نمو جيدة مقارنة بالعام الماضي، بعد أن نجحت سياحة دبي في تعويض التراجع في السياحة الروسية، من خلال أسواق أخرى، مثل السوق الصيني الذي يشهد معدلات نمو كبيرة، خاصة أن إنفاق المسافرين الصينيين يعد ضمن الأعلى على مستوى العالم.

     

     

    طباعة Email