بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة

«دبي للمأكولات» يحتفي بالمطبخ الإماراتي والمواهب الناشئة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلق أول من أمس الحدث الختامي لمهرجان دبي للمأكولات 2015، من دبي، الذي يحتفي بالضيافة والمطبخ الإماراتي، ويعرض المواهب الريادية الناشئة في المدينة، عبر المشاريع التي تدعمها مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وافتتح صباح أول أمس، أكثر من 30 كشكاً ضمن مشاريع صغيرة إلى متوسطة كونه جزءاً من الحدث المستوحى من البيئة الإماراتية في حديقة زعبيل، وتقدم هذه الأكشاك منتجاتها بمكونات محلية، تتراوح ما بين المأكولات إلى الأزياء والمشغولات اليدوية.

ويسلط الحدث الضوء على المواهب الناشئة من رواد الأعمال في دبي، كما يستمتع ضيوف الفعالية بالأطباق الإماراتية، التي تقدمها مطاعم هاوس اوف سويتس، مطبخ أم خالد، ليوا ديتس، ماما تاني وتراث المندي، مع مشاهدتهم الكثير من العروض الترفيهية، التي تتضمن معزوفات الموسيقى الحية وقصائد لمشاهير الشعراء وعروض الأفلام للمخرجة الإماراتية نايلة الخاجة.

وفي إطار أهداف المهرجان الرامية إلى اكتشاف المواهب الإماراتية في عالم الطهي ودعمها، تستضيف فعالية من دبي مسابقة في الطهي بين شباب الطهاة، بدعم من كلية دبي لفنون الطهي. وتتكون المسابقة من 6 جولات على مدى يومين يستعرض فيها المشاركون مهاراتهم ومواهبهم، التي ستؤهلهم للفوز والحصول على اللقب. وسيتم اختيار الطاهي الفائز من قبل لجنة التحكيم التي تضم أعضاء بارزين، بما في ذلك الشيف سيلفنا راو، الشيف فرانسيسكو أرايا- المدير الأكاديمي لكلية دبي لفنون الطهي، وعمر الشامسي- مالك مطعم «ماما تاني».

«من دبي»

وقالت ليلى محمد سهيل، المديرة التنفيذية لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إن الحدث الختامي لدورة هذا العام من مهرجان دبي للمأكولات يحتفي بفعالية «من دبي»، المستوحى من البيئة الإماراتية، بكلٍ من عناصر الضيافة والثقافة في الإمارة من المطبخ المحلي إلى الملابس والمشغولات اليدوية. وتابعت أن العديد من المشروعات المحلية الصغيرة إلى والمتوسطة، التي تحظى بالدعم من مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، شاركت في الفعالية على مدار اليومين، بما أتاح منصة مثالية لعرض منتجاتها لرواد وضيوف المهرجان.

ومن جانبه، قال عبد الباسط الجناحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: إن مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة حرصت على المشاركة ودعم فعالية «من دبي».

وتابع، إن مجتمع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دبي يتألف من مجموعة واسعة من المبادرات، تتراوح من المشاريع المبتكرة إلى الشركات القائمة، معتبراً فعالية «من دبي» فرصة للمقيمين والزوار للتعرف إلى كيفية تأثير أصحاب المشاريع الطموحين على النكهات والعطور والأزياء والفنون الإماراتية.

وأضاف أن تحفيز رواد الأعمال والشركات المبتدئة لعرض قدراتها في المحافل المناسبة وتبادل أفضل الممارسات في تطوير الأعمال، هو عنصر حاسم في استراتيجية مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، مشيراً إلى أن مشاركة أكثر من 30 مشروعاً تابعاً للمؤسسة، ضمن الفعالية يؤكد الثقة المتزايدة في أوساط مجتمع المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

طباعة Email