العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    خلال زيارة سلطان الجابر إلى واشنطن

    الإمارات تبحث دعم الشراكات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة

    سلطان الجابر مستقبلاً كريستين لاغارد من المصدر

    قام معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير دولة، بزيارة إلى العاصمة الأميركية واشنطن، حيث عقد اجتماعات عدة تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين الإمارات والولايات المتحدة في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك العلاقات الدولية والاستقرار الإقليمي وقطاعات الطاقة والاقتصاد والتجارة.

    وهدفت المباحثات، التي شارك فيها يوسف مانع العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة، إلى تعزيز الشراكة الاستراتيجية القائمة بين البلدين وتوسيعها لتشمل قطاعات جديدة بما يحقق المصالح المشتركة.

    المصالح المشتركة

    وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر: «تمتلك الإمارات علاقات وثيقة مع الولايات المتحدة الأميركية تقوم على رؤية واضحة، والاحترام المتبادل، والمصالح المشتركة، والتواصل والتنسيق المستمرين. وتتطلع الإمارات إلى تعزيز هذه العلاقات لاسيما في الجوانب ذات الاهتمام المشترك، بما فيها الطاقة والتجارة، فضلاً عن تعزيز استقرار وازدهار منطقتنا».

    واجتمع الدكتور الجابر مع مسؤولين في الإدارة الأميركية والكونجرس، ووزارتي الطاقة والخارجية، إضافة إلى عدد من صناع القرار والسياسات في الولايات المتحدة. وشارك في ورشة عمل نظمها «المجلس الأطلسي للعلاقات الخارجية»، الذي يعد من أهم مراكز الدراسات الفكرية التي تركز على العلاقات الدولية والأمن الدولي وازدهار الاقتصاد العالمي، كما شارك في جلسة نقاش خاصة نظمتها مؤسسة «فورين بوليسي» (السياسة الخارجية).

    وحضر جلستي النقاش عدد من السياسيين والاقتصاديين وصناع القرار وقادة الفكر في الولايات المتحدة.

    البرنامج التنموي

    وقدم الدكتور سلطان أحمد الجابر خلال حديثه في الجلستين نبذة وافية للحضور عن التقدم الذي حققته دولة الإمارات في مختلف الميادين، وركائزها الاقتصادية الأساسية، ومبادئها في العلاقات الدولية، وتطرق الحديث إلى ضرورة إظهار الصورة الصحيحة للدين الإسلامي الحنيف وقيمه الإنسانية السمحاء.

    كما تناول خلال حديثه البرنامج التنموي الذي تنفذه الإمارات العربية المتحدة في جمهورية مصر العربية، موضحاً أهمية مصر الاستراتيجية لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، كما قدم لمحة عن «مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري» الذي سينعقد في مارس 2015 والذي يعد إحدى الخطوات المهمة ضمن خطة الحكومة المصرية متوسطة المدى لإنعاش الاقتصاد.

    وأوضح الدكتور الجابر أن المؤتمر سيوفر منصة ملائمة تتيح لمجتمع التمويل والاستثمار الاطلاع عن كثب على الخطوات التي تتخذها الحكومة المصرية لتطبيق إصلاحات تشريعية واقتصادية فعلية.

    دور محوري

    وخلال زيارته إلى العاصمة واشنطن، التقى الدكتور الجابر أيضاً مع الدكتور جيم يونغ كيم، رئيس البنك الدولي؛ ومع كريستين لاجارد، المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي؛ حيث تناول النقاش العلاقات الوثيقة مع كل من المؤسستين وسبل تعزيزها.

    وتطرق الحوار إلى الدور المحوري الذي تقوم به المؤسستان في تحقيق النمو والتطور والاستقرار في أنحاء العالم، خاصة في الدول النامية، كما تناول النقاش الجهود المشتركة الهادفة لدعم استقرار الاقتصاد المصري ونموه.

    مؤتمر مصر الاقتصادي

    أكد الدكتور سلطان الجابر أهمية مشاركة كل من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في «مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري»، موضحاً الحاجة إلى مواصلة بناء القدرات وتقديم الدعم الفني، واعتماد منهجية ديناميكية بهدف تسريع تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال التركيز على تلبية الاحتياجات الأكثر إلحاحاً.

    وكان الصندوق قد أكمل مشاورات المادة الرابعة الخاصة بمصر في 11 فبراير 2015 للمرة الأولى منذ 2011.

    طباعة Email