العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    انطلاق مؤتمر الامتثال لقوانين التجارة 10 الجاري

    أحمد محبوب مصبح

    تواكب جمارك دبي، الجهود الدولية والإقليمية لتيسير حركة التجارة العالمية وتطبيق أفضل المعايير الدولية في العمل الجمركي، عبر نشر المعرفة بقوانين التجارة لزيادة الوعى بالتشريعات التجارية، التي تعد من أهم متطلبات تيسير التجارة وضمان تسهيل حركة التجارة المشروعة، وتحرص الدائرة على إطلاع قطاع التجارة على التشريعات والقوانين، لتمكينه من الوصول إلى الأسواق المحلية والإقليمية دون عوائق قانونية.

    وفي إطار التحرك الدائم لتحقيق هذا الهدف، ترعى جمارك دبي للعام الثاني على التوالي، مؤتمر الامتثال لقوانين التجارة في الشرق الأوسط، الذي تستضيفه دبي يومي 10 و11 مارس الجاري، من أجل تعزيز الالتزام بقوانين التجارة، حيث يعقد المؤتمر بحضور نخبة من المسؤولين والخبراء الدوليين في مجال قوانين التجارة، وذلك في إطار سعي جمارك دبي للتوعية.

    مستجدات القوانين

    ويهدف المؤتمر إلى تعريف قطاع التجارة من كافة مناطق العالم بالتشريعات والقوانين الجمركية والتجارية في الشرق الأوسط، وفي مقدمها التطورات التي تشهدها القوانين الجمركية والتجارية في مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك لضمان زيادة وعي قطاع التجارة، ما يجنب الشركات العواقب القانونية التي تترتب على عدم الالتزام بالقوانين.

    وانطلاقاً من أهمية التعاون بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص، سوف يقوم أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي، بافتتاح مؤتمر الامتثال لقوانين التجارة في الشرق الأوسط، وإلقاء الكلمة الرئيسة في الجلسة الافتتاحية، كما سيشارك مسؤولون وخبراء في الدائرة والهيئة الاتحادية للجمارك في المؤتمر للتعريف بآخر المستجدات في القوانين والإجراءات الجمركية والتجارية، بالإضافة إلى المتطلبات اللازمة لتنفيذ تلك القوانين.

    زيادة الوعي

    وقالت نرمين أحمد عيسى مدير إدارة الشؤون القانونية في جمارك دبي: «هذه هي السنة الثانية التي تقوم فيها دائرة جمارك دبي بالتعاون مع منظمة C5 بتنظيم مؤتمر يهدف إلى تسليط الضوء على التشريعات التجارية بشكل عام، والتشريعات الجمركية بشكل خاص.

    ونظراً للاهتمام والإقبال الذي شهده المؤتمر في عامه الأول، قررت منظمة C5 أن تقوم بتنظيم المؤتمر للعام الثاني برعاية دائرة جمارك دبي، وذلك من منطلق حرص الدائرة على زيادة الوعي لدى قطاع التجارة بالتشريعات الجمركية، لرفع كفاءة التزام الشركات بتلك التشريعات والقوانين الجمركية، الأمر الذي يسهم بالنتيجة في تعزيز رؤية ورسالة جمارك دبي في دعم التنمية الاقتصادية من خلال الالتزام والتسهيل، وهو ما لا يمكن تحقيقه إلا بالتعاون والتنسيق مع جميع القطاعات، بما فيها القطاع الخاص لضمان دعم التجارة المشروعة».

    يُذكر أن أعمال المؤتمر ستعقد يومي 10 و11 مارس الجاري، في ظل مشاركة فاعلة من الهيئات والدوائر الجمركية وغرف التجارة وسلطات المناطق الحرة والمنظمات الدولية والإقليمية المعنية بقضايا الامتثال لقواعد التجارة، ويناقش المشاركون في المؤتمر على مدار جلساته القوانين والتشريعات التجارية والجمركية المعنية بضبط وتقييد التجارة غير المشروعة، وتسهيل حركة التجارة المشروعة.

    وسوف يشهد المؤتمر، الذي تشارك فيه نخبة من الشركات التجارية العالمية، سلسلة من ورشات العمل التنفيذية الهادفة إلى تعريف المشاركين بمتطلبات القوانين التجارية في الشرق الأوسط.

    طباعة Email