«النويس » توقع مذكرة تفاهم لتنفيذ محطة كهرباء في جنوب سيناء

وقعت الشركة القابضة لكهرباء مصر وشركة النويس للاستثمار (إحدى شركات القطاع الخاص الرائدة في أبوظبي) مذكرة تفاهم لتنفيذ محطة لإنتاج الكهرباء في مصر.

ووقع المذكرة أمس الثلاثاء المهندس جابر الدسوقي، رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر ورجل الأعمال الإماراتي حسين جاسم النويس، رئيس شركة النويس للاستثمار، بحضور رئيس مجلس الوزراء المصري المهندس إبراهيم محلب وعدد من الوزراء.

وأشار وزير الكهرباء المصري الدكتور محمد شاكر، إلى أن المحطة التي ستقام في منطقة عيون موسى، التابعة لمحافظة جنوب سيناء، ستتيح في المرحلة الأولى 1320 ميغاوات من الكهرباء، بالاعتماد على الفحم النظيف، الذي يطابق أعلى مواصفات البيئة العالمية، مؤكدًا أن المحطة ستساهم في تلبية جزء من الطلب المتنامي على الكهرباء، كما أنها ستعزز من كفاءة وفعالية قطاع الطاقة، مضيفًا أنه تم فتح مجال الاستثمار أمام المستثمرين المحليين والأجانب للاستثمار في مجال الطاقة الكهربائية، والعمل على تنويع مصادر الطاقة، مشيرًا إلى أنه تم مؤخرًا الموافقة على تعريفة التغذية، بما يسهم في زيادة الاستثمارات في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة.

كما لفت إلى أن المشروع سيوفر فرص عمل هائلة في شبه جزيرة سيناء سواء في مرحلة البناء والتشييد أو في مرحلة التشغيل فيما بعد، الأمر الذي سيسهم في الحد من البطالة لأهالي المنطقة في المستقبل.

من جانبه أكد النويس، أن قراره بالاستثمار في السوق المصرية يجسد ثقة القطاع الخاص الإماراتي، وقال: «أنا من أشد المتحمسين للاستثمار في مصر والمساهمة في تنمية وتطوير مشاريع البنى التحتية المصرية وغيرها من المشاريع التي من شأنها أن تُمكن الاقتصاد المصري من النهوض مجددًا لمواصلة النمو والازدهار لثقتنا بهذا البلد وشعبه العظيم».

وأوضح أن السوق المصرية، سوق واعدة تتضمن العديد من الفرص الاستثمارية المجدية؛ مؤكدًا أن الاقتصاد المصري بدأ بالتعافي واستعادة ثقة المستثمرين في مختلف القطاعات، خاصة أنه يمتلك العديد من المزايا التنافسية مثل القدرة على التصدير للأسواق العربية والأفريقية والأوروبية بفضل الموارد البشرية الهائلة والموقع الاستراتيجي.

تعليقات

تعليقات