دبي القابضة تمول 50% من عمليات بناء « مول العالم»

"جرافيك"

أكدت شركة دبي القابضة، أن خياراتها لتمويل عمليات بناء مشروع مول العالم ثلاثة هي: تمويل ذاتي وعبر عمليات البيع والشراكات الاستثمارية النوعية. وقال أحمد بن بيات الرئيس التنفيذي لدبي القابضة إن نصف التمويل على الأقل سيأتي من مصادر ذاتية والباقي عن طريق سوق السندات وبيع بعض أجزاء المشروع وإيرادات التأجير واتفاقات الشراكة.

وقال أحمد بن بيات الرئيس التنفيذي لدبي القابضة: إن شركة دبي القابضة تحتاج 25 مليار درهم (6.8 مليارات دولار) لبناء مدينة ترفيهية ستضم أضخم مركز تسوق في العالم. وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أعلن مؤخراً خطط بناء «مول العالم» الذي سيقام في منطقة الصفوح على مساحة ثمانية ملايين قدم مربع مع ربطه بمتنزه و100 فندق وأبراج شقق فندقية تضم 20 ألف غرفة.

 

وأبلغ بن بيات رويترز أنه يعتقد بوجود طلب على مثل تلك المشاريع. وقال في ضوء النمو الجاري أعتقد أننا نواكب الطلب بصعوبة .. والسياحة تنمو في دبي. وقال تلك تكلفته لدى اكتماله. سيستغرق الأمر نحو عشر سنوات ما يعني أننا نحتاج نحو 2.5 مليار درهم سنوياً، وقال: إنه مشروع للمدى الطويل ونحن نراهن بقوة على دبي، مضيفاً إن مساحة المشروع بالكامل بين48 و50 مليون قدم مربع.

وأبرزت وسائل إعلام عالمية نبأ إطلاق المشروع فقد قالت صحيفة نيو يورك بوست إن اقتصاد الإمارة تعافى بقوة في السنوات التي تلت الأزمة المالية العالمية، مدفوعا باقتصادها القائم على التجارة، والنقل والسياحة.

وأضافت إن دبي تتسابق لتطوير بنية تحتية إضافية مطلوبة لاستقبال الأعداد المتوقع تدفقها عندما تصبح أول مدينة في الشرق الأوسط تستضيف معرض إكسبو العالمي 2020. ويتوقع المسؤولون أن يولد هذا المعرض 23 مليار دولار بين 2015-2021.

وأشارت إلى أن المدينة التي تعشق التسوق، والتي تحتضن واحدا من أكبر مراكز التسوق في العالم، تتطلع لبناء مركز أكبر منه حجما واتساعا.

تعليقات

تعليقات