«المواطن الإلكتروني لحكومة أبوظبي» الأول في جائزة قمة مجتمع المعلومات العالمية

فاز «برنامج المواطن الإلكتروني لحكومة أبوظبي» التابع لـ «مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات» بالمركز الأول في جائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات الدولية عن فئة «تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التعليم الإلكتروني» لعام 2014، الأمر الذي يعزز المكانة الريادية لحكومة أبوظبي على الخارطة العالمية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وقام الدكتور حمدون إ. توريه الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، بتسليم راشد لاحج المنصوري مدير عام «مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات» الجائزة خلال الحدث رفيع المستوى الذي انطلقت فعالياته في مقر الاتحاد الدولي للاتصالات، جنيف (الجمهورية السويسرية الاتحادية) للفترة ما بين 10 13 يونيو بمشاركة الإمارات، وعدد كبير من مسؤولي الأمم المتحدة..

ورؤساء دول وحكومات ووزراء وكبار المسؤولين الحكوميين وممثلي القطاع الخاص على الصعيدين الإقليمي والدولي، والذين يقارب عددهم 2000 مسؤول. وتم خلال الحدث تكريم 17 فائزاً من أصل 140 مشروع تم تقديمه تقديراً لمساهمتهم المتميزة في تحقيق مخرجات القمة العالمية لمجتمع المعلومات.

ثمرة

وقال راشد لاحج المنصوري إن هذا الفوز يأتي امتداداً لثمرة الجهود التي بذلت منذ انطلاقة مشروع محو الأمية الإلكترونية في عام 2012 وإننا نشعر بالسعادة والفخر بفوز برنامج «المواطن الإلكتروني لحكومة أبوظبي» التابع لـ مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، بالمركز الأول في جائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات الدولية عن فئة تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات..

ويعتبر الفوز مؤشراً واضحاً على أن المركز يسهم في عملية تحقيق الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبتوجيهات ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي، للعمل على تحقيق هذه الرؤية والوصول بحكومة أبوظبي لتصبح واحدة من أفضل الحكومات في العالم.

وأضاف قائلاً: هذا الفوز يمنحنا دافعاً قوياً لنجدد عزيمتنا لتحقيق المزيد من النجاح والتميز العالمي والتطور والتقدم وابتكار مبادرات جديدة لنقدم للعالم نموذجاً مشرفاً، ولخدمة وطننا الغالي داعين المولى التوفيق والسداد.

الجائزة

وتم إطلاق جائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات الدولية للمرة الأولى في عام 2012 وذلك لوضع برنامج فعال لتقييم وتكريم الحكومات، والهيئات الدولية، والقطاع الخاص، والهيئات الأكاديمية وغيرها بهدف السعي نحو بناء مجتمع المعلومات وتحقيق الأهداف المرسومة، وكذلك تقدير النجاح اللافت لتنفيذ الاستراتيجيات والمبادرات الداعمة إلى التنمية بالاستفادة من أسس وإمكانات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

البرنامج

ويعتبر برنامج "المواطن الإلكتروني لحكومة أبوظبي" إحدى مبادرات المعرفة الإلكترونية التي تعزز التعليم الإلكتروني والتي أطلقتها حكومة أبوظبي الإلكترونية بمتابعة مباشرة من قبل مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، الجهة المعنية بالإشراف على أجندة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في إمارة أبوظبي.

 إشراف

 يتولى الاتحاد الدولي للاتصالات (وهو وكالة الأمم المتحدة المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات) مسؤولية الإشراف على هذه الجائزة الدولية من خلال إدارة عمليات التقييم واختيار الفائزين المناسبين للجوائز، حيث يشتمل برنامج الجائزة على 18 فئة مرتبطة بتطبيق مخرجات القمة العالمية لمجتمع المعلومات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات