«طيران الإمارات» الرابعة عالمياً و«الاتحاد» تاسعة

حلت طيران الإمارات في قائمة أفضل شركات الطيران الحديث محتلة المرتبة الرابعة حسبما ذكر موقع آسكمان، فيما حلت الاتحاد للطيران في الرتبة التاسعة.

وقال الموقع إن الناقلة الإماراتية تبني مجموعة ضخمة من الطائرات الحديثة، وبعد استكمال تسلمها لطائرات إيه 380، فإنها ستمتلك 90 طائرة وهو أكبر أسطول في العالم. وأضاف أنه عند دخول السبا على متن طائراتها يرى المسافر شيئا لم يعهده قبلاً. أما طائرات الاتحاد فترعى نادي مانشستر ستي وبطولة أبوظبي للغولف وبروميير ركبي البريطاني. وهذا يعني وجود ألعاب كثيرة جديرة بالمشاهدة في شاشة عرضها 23 بوصة.

وقال نيجل هوبكينز نائب الرئيس التنفيذي في طيران الإمارات على هامش مؤتمر صحافي في نيويورك، أول من أمس، إن قرار الناقلة إلغاء طلبية لشراء 70 طائرة إيرباص أيه - 350 لا يعكس أي مخاوف بخصوص توقعات الطلب على نقل الركاب، مؤكدا أنها لاتزال كما هي.

واعتبرت مؤسسة موديز للتصنيفات الائتمانية أن إلغاء شركة طيران الإمارات لطلبية شراء 70 طائرة من طراز إيه - 350 من مجموعة إيرباص سيؤثر سلباً على تصنيف شركة صناعة الطائرات الأوروبية وعلى شركة رولز رويس التي تورد المحركات المستخدمة في الطائرة. وقالت موديز: إن إلغاء الصفقة التي تقدر بـ 16 مليار دولار تطور له تأثير إيجابي على التصنيف الائتماني لبوينغ المنافسة لإيرباص.

وأضافت أن القرار يشير بدرجة أشد وضوحاً إلى أن واحدة على الأقل من شركات الطيران الرائدة العاملة في سوق الشرق الأوسط سريعة النمو تفضل الطائرة بوينغ 777- إكس على منافستها إيه -350. وجاء إلغاء طيران الإمارات للطلبية بشكل مفاجئ قبل شهور فقط من دخول طائرة المسافات الطويلة الخدمة. وقلص الإلغاء دفتر طلبيات الطائرة 9%. واستغرق تطوير طائرة إيرباص 8 سنوات بتكلفة 15 مليار دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات