الإمارة تستضيف منتدى الأعمال العالمي في أكتوبرالمقبل

91.3 مليار درهم تجارة دبي مع دول أفريقيا في 2013

صورة

"جرافيك"

ارتفعت تجارة دبي غير النفطية مع القارة الأفريقية 141 %، إلى 91.3 مليار درهم في 2013 مقارنة مع 37.9 ملياراً في 2008. والتزاماً بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بتنظيم المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال سنوياً، واستثماراً للنجاح الذي حققه المنتدى في دورته الأولى، تنظم غرفة تجارة وصناعة دبي يومي الأول والثاني من أكتوبر المقبل الدورة الثانية من المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال في فندق أتلانتس النخلة بدبي.

منصة مثالية

ويوفر المنتدى منصة مثالية للنقاشات البنّاءة التفاعلية، وفرص التواصل التي تحفز التعاون والنمو، وتساهم في إيجاد بيئة مشجعة لشراكات استراتيجية بين الأعمال. وقد صمم المنتدى ليتيح مجالات واسعة للقاءات الأعمال الثنائية وفرص التواصل، حيث يوفر نقاشات جوهرية على مدى يومين من جلسات الحوار التي تهدف إلى استكشاف وتنمية شراكات جديدة، والاستفادة من فرص الأعمال بين الشركات في أفريقيا ودبي وباقي أنحاء العالم.

مشاركات رفيعة

ويختلف المنتدى هذا العام عن المنتدى السابق، حيث إن المشاركة فيه تقتصر على أصحاب الدعوات من 500 مشارك رفيع المستوى من صناع القرار من القطاعين الحكومي والخاص، منهم رؤساء دول ووزراء من الدول الأفريقية، ورؤساء مجالس إدارات شركات مرموقة، ومديرو كل من المصارف الخاصة، وصناديق الثروة السيادية، والشركات الخاصة، وقادة الأعمال الإماراتيين والعالميين، ورؤساء وكالات تشجيع الاستثمار الأفريقية.

تطوير العلاقات

وأشار حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي إلى أن تنظيم غرفة دبي للمنتدى للعام الثاني على التوالي رسالة تعكس رغبة دبي بتطوير علاقات اقتصادية متينة مع القارة الأفريقية، والترويج للإمارة كبوابة للأعمال من وإلى القارة الأفريقية نظراً لتمتعها ببيئة عمل مستقرة وتنافسية، ومتاحة أمام الاستثمارات الخارجية.

وأضاف بوعميم إن غرفة دبي تولي اهتماماً كبيراً بالانفتاح على القارة الأفريقية، حيث جعلت هذا الأمر ركيزة أساسية في استراتيجيتها التوسعية في المستقبل، فافتتحت مكتباً تمثيلياً في أثيوبيا العام الماضي، وتخطط لافتتاح المزيد في القارة الأفريقية في غانا وموزمبيق وأنغولا وأوغندا وغيرها من الأسواق الأفريقية الواعدة.

منصة اقتصادية

وأشار بوعميم إلى أن المنتدى الذي ستنظمه غرفة دبي سيتميز بكونه منصة اقتصادية رائدة في المنطقة لتحفيز الحوار بين صناع القرار على المستوى العالمي، حيث يشهد المنتدى مشاركة المعنيين من الاتحاد الأفريقي والكتل الاقتصادية الأخرى الذين سينخرطون في حوار بنّاء على أعلى مستوى حول التوجهات الاستراتيجية الرئيسية المتعلقة بالاستثمار في أفريقيا. ستشكل دبي منصة لهذا الحوار الذي سيشجع التدفقات الاستثمارية العالمية إلى أفريقيا، ويعزز مكانة دبي كمركز رئيسي للاستثمار في القارة الأفريقية، وكوجهة مثالية لرواد الأعمال الأفارقة الراغبين في دخول الأسواق العالمية.

تحديات وآفاق

ويستعرض المنتدى في جلسات نقاشية متعددة التحديات والتعاون في مجال البنية التحتية، وكيفية التغلب على عوائق التجارة البينية، والاستفادة من خبرات دبي في هذا المجال، وتأثير موقع ومكانة دبي على الاستثمار من وإلى أفريقيا، واستعراض تجارب أفريقيا في استضافة الأحداث الكبرى، وإعادة رسم خارطة العالم عبر البوابة الأفريقية؛ بالإضافة إلى مناقشة الدور المتوقع أن تلعبه الدول الأفريقية في الاقتصاد العالمي خلال العقد المقبل.

واقع متجدد

ويقام المنتدى تحت شعار «واقع متجدد - تواصل متعدد» الأمر الذي يعكس بروز واقع حديث ومتجدد في القارة الأفريقية مع النمو المتسارع الذي تشهده والذي ساهم بخلق قنوات تواصل جديدة، فأصبحت آسيا وبقية دول العالم بوابة سريعة للوصول إلى أفريقيا مما أوجد إمكانية لروابط جديدة بين الدول الأفريقية، وساعد دول القارة في إيجاد شركاء استراتيجيين جدد في التجارة والاستثمار والابتكار. وستسنح الفرصة للمشاركين في المنتدى للاستماع إلى تجارب واقعية لشركات تعمل في القارة الأفريقية مثل «سامسونج» و«بلاكستون»، وكيفية تطور استراتيجيتهم ومنتجاتهم الخاصة بالسوق الأفريقية.

وتتعاون غرفة دبي مع مجموعة «الإيكونومست» البريطانية في تطوير محتوى المنتدى المقبل، في حين شهد المنتدى في دورته الماضية مشاركة أكثر من 3.500 مشارك من 86 دولة من بينهم أكثر من 30 مسؤولاً ووزيراً أفريقياً.

استثمارات متوقعة

وتحتاج القارة الأفريقية حسب تقديرات البنك الدولي إلى 93 مليار دولار سنوياً لتغطية احتياجاتها من الاستثمارات في البنية التحتية وصولاً إلى العام 2020، في حين أن ثلث هذا المبلغ فقط وهو 31 مليار دولار سنوياً متوفر حالياً عند الحكومات الأفريقية.

بوابة استراتيجية

برزت دبي كبوابة استراتيجية للتجارة مع القارة الأفريقية على مر السنوات الماضية. وتصدرت مصر قائمة الشركاء التجاريين لإمارة دبي في القارة الأفريقية خلال العام 2013 تليها ليبيا والسودان وغانا ومالي وتنزانيا ونيجيريا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات