اختلال

دراسة: فجوة 7 أشهر بين ورود طلبات الأعمال وانتهاء أقسام التقنية من تنفيذها

كشفت أمس شركة «في إم وير»، الشركة العالمية المتخصصة في مجال البنية التحتية الافتراضية والسحابية، عن نتائج أحدث دراساتها التي أشارت إلى أن 60% من صانعي القرار في مجال تقنية المعلومات في الإمارات العربية المتحدة يعتقدون بأن هناك فجوة زمنية بين ورود طلبات الأعمال الجديدة في المؤسسات وانتهاء أقسام تقنية المعلومات من تنفيذها تصل إلى نحو 7 أشهر.

ويتسبب هذا الاختلال بتداعيات كبيرة على أداء المؤسسات وقدرتها التنافسية وآفاق نموّها، إذ أشار 41% من المستطلعة آراؤهم إلى أن هذه الفجوة تتسبّب بانخفاض محتمل لنموّ الشركات وفقاً للعائدات، في حين أشار 38% منهم إلى انخفاض محتمل في النموّ وفقاً للابتكار في كافة أقسام الشركة، فيما رأى 34% منهم انخفاضاً محتملاً في النموّ بسبب ضياع البيانات أو سرقتها، وتعود كافة هذه الخسائر إلى الفجوة السابقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات