المركزي

«إشراقة» : عوامل مبررة وراء نمو أسعار العقارات في دبي

أكد عمار صويص الرئيس التنفيذي لشركة إشراقة أن نمو أسعار العقارات في سوق دبي يعود إلى عوامل مبررة يأتي في مقدمتها معادلة العرض والطلب، في ظل اختيار أعداد متزايدة لمدينة دبي مقراً لأعمالهم وإقامتهم، ووجهة سياحية متميزة. وقال: إنه ينبغي أن نأخذ بالحسبان أن سوقنا المحلي تمكن من استقطاب المستثمرين من شتى أنحاء العالم بسبب حالة الركود التي تعاني منها وجهات عديدة في أوروبا وأميركا الشمالية والشرق الأوسط، وبذلك شكلت دبي ملاذاً آمناً لرؤوس الأموال المهاجرة. جاء ذلك تعليقا على تقرير المصرف المركزي بخصوص ارتفاع أسعار العقارات.

وأضاف أنه نتيجة هذه الحركة المشهودة للمستثمرين المحليين والعالميين، شهدت السوق العقارية موجة جديدة من النمو التي تعززت أيضاً بعد الإعلان عن فوز ملف دبي لاستضافة معرض «إكسبو الدولي 2020». وبات من الملاحظ أن الكثير من المشروعات العملاقة التي تم الإعلان عنها في الآونة الأخيرة تصبّ في إطار الاستعدادات لاستقبال هذا الحدث الذي يقام في منطقة الشرق الأوسط لأول مرة، حتى تتمكن المدينة من استقبال ملايين الزائرين كل عام قبل انطلاق الحدث وفي أثناء فعالياته، وبعد انتهائه، لأن دبي ستكون محط أنظار العالم أجمع.

وأشار إلى أن المستثمرين أياً كان حجم استثماراتهم يشعرون من جهة أخرى بقدر كبير من الطمأنينة إزاء أوضاع السوق، لأنهم يلاحظون جهوداً منسقة ومتناغمة بين مختلف الجهات التشريعية والمالية، التي تعمل على الحد من التجاوزات غير المقبولة من قبيل المضاربات. ونعني بذلك التشريعات الحكومية التي تضبط إيقاع السوق العقارية لحماية كافة الأطراف في السوق، إضافة إلى الضوابط التي تتبعها البنوك لضمان التوازن الشامل، من حيث توفير التمويل بدرجة عالية من العقلانية القائمة على التحليل المحكم والدقيق في كافة العروض والخدمات والتسهيلات التي تقدمها لعملائها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات