تعاون

الإمارات تموِّل الدراسة المبدئية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي المصري

تعاقدت دولة الإمارات مؤخرًا مع تحالف يضم شركة أميركية استشارية عملاقة وبنكًا فرنسيًا شهيرًا؛ لتمويل الدراسة المبدئية للإصلاح الاقتصادي لمصر في المرحلة المقبلة.

وقال مصدر سيادي مصري في تصريحات خاصة لـ«البيان» إن الإمارات تقوم بتمويل هذه الدراسة على نفقتها الخاصة، في إطار المساعدات والمنح التي لا ترد من أجل انتشال الاقتصاد المصري من أزمته الراهنة والنهوض به في أسرع وقت.

وتشتمل البنود المبدئية للدراسة على خفض الدعم إلى 20% سنويًا، إضافة إلى وضع برنامج لمكافحة الفساد المالي والإداري في مصر وتشديد الرقابة المالية على مؤسسات الدولة.

وأوضح بأنه حدثت عدة اجتماعات في الأيام الماضية حضرتها جهات سيادية مصرية وإماراتية لبحث هذا الملف والوقوف على تطوراته بما يخدم الأهداف الاقتصادية المصرية، مشيرًا إلى أن الإمارات تفاوض عِدة جهات تمويلية عالمية لجذب حزم تمويلية لمصر، بحيث تكون الإمارات كضامن فيها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات