المنصوري يبحث تعزيز التعاون الاقتصادي مع الباراغواي

أكد معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد،على ضرورة سرعة الانتهاء من توقيع اتفاقيتي حماية وتشجيع الاستثمار، وتجنب الازدواج الضريبي، نظراً لأهميتها في تعزيز الاستثمارات بين البلدين، وكذلك الاتفاقية الخاصة بالتعاون في مجال الطيران المدني بين البلدين، والتي ستسهم بشكل إيجابي في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وستشجع السياحة في كلا البلدين.

وقال المنصوري خلال استقباله خوان بارتالومي رئيس برلمان الباراغواي وعدد من أعضائه، حرص الدولة على فتح أفق الاستثمار مع الباراغواي. وبحث مع الوفد الضيف سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية، وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين الصديقين. ودعا إلى تكثيف مثل هذه الزيارات، إضافة إلى اللقاءات بين فعاليات مجتمع الأعمال في البلدين من رجال الأعمال ومستثمرين.

وأكد المنصوري في بداية اللقاء الذي حضره عبد الله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية والصناعة، أهمية زيارة الوفد في إطار مساعي تعزيز العلاقات الثنائية، وخاصة الاقتصادية والتجارية. وأكد أن وزارة الاقتصاد ستعد لزيارة وفد اقتصادي واستثماري إلى الباراغواي للاطلاع على فرص الاستثمار والتعاون، وخصوصاً في ما يتعلق بقطاع الزراعة والمواد الأولية المتوفرة بكثرة في الباراغواي.

بنية

ولفت المنصوري إلى أن الأمارات تعتبر بيئة خصبة للأعمال والاستثمار، حيث تتوفر بها بنية تحتية حديثة ومتطورة، تشمل شبكة طرق متكاملة وموانئ ومطارات بمعايير ومواصفات عالمية، إضافة إلى وجود منظومة تشريعية عصرية، إضافة إلى ما تتمتع به من استقرار أمني وسياسي فريدين، من هنا أصبحت مقصداً للمستثمرين ورجال الأعمال من المنطقة والعالم.

وأضاف أن البيانات الاقتصادية تشير إلى أن اقتصاد الإمارات تضاعف بأكثر من 231 ضعفاً منذ تأسيس دولة الاتحاد عام 1971، لتصبح ثاني أكبر اقتصاد عربي اليوم، وأحد أسرع الاقتصادات نمواً على مستوى العالم.

حرص

من جانبه، أكد رئيس برلمان الباراغواي حرص بلاده على الارتقاء بالعلاقات بين البلدين على الصعيد التجاري والاستثماري، مؤكداً وجود العديد من الفرص التي يمكن للجانبين تأسيس شراكات فيها، خاصة في قطاعات التجارة أو الزراعة أو الصناعة.

وأشاد بما وصلت إليه الإمارات من تطور وازدهار في العديد من المجالات التي تعزز موقعها كأحد أبرز المحطات لاستضافة الفعاليات والمؤتمرات العالمية الكبرى.

وأكد رئيس برلمان الباراغواي أن بلاده تعمل حالياً على إعداد عدد من الاتفاقيات والمذكرات بين البلدين، أهمها الازدواج الضريبي واتفاقية حماية الاستثمار. وأكد أن هناك برنامج عمل وجدولاً زمنياً محدداً لعقد لقاءات مع الجهات المعنية بالإمارات لمناقشة هذه الاتفاقيات معهم.

وأوضح أن برلمان الباراغواي فوض رئيس جمهورية الباراغواي وأعطاه كافة الصلاحيات والحرية لتفعيل الاتفاقيات الثنائية مع الإمارات، لإيمانهم التام بأهمية الإمارات على الخريطة الاقتصادية العالمية.

دراسات وتقارير

وفي نهاية اللقاء، طلب المنصوري من معالي رئيس برلمان الباراغواي، تزويد وزارة الاقتصاد بالدراسات والتقارير المتعلقة بالقوانين والتشريعات التي تنظم الاستثمار الأجنبي، وخصوصاً ما يتعلق بالاستثمار الزراعي، وتكاليف الأيدي العاملة والمواد الأولية، وكذلك تكاليف التصدير، حتى يتم الاطلاع عليها، وتحديد فرص ومجالات الاستثمار بين البلدين.

اجتماع

 تعقد اللجنة الاقتصادية المشتركة بين الإمارات وجمهورية رومانيا اجتماعها الثالث في العاصمة الرومانية بوخارست، يومي 3 و4 يونيو، برئاسة معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد.

وعن الجانب الروماني كونستانتين نيتا وزير الاقتصاد. ويضم وفد الدولة المشارك في اجتماعات اللجنة، الشيخ أحمد على المعلا سفير الدولة لدى جمهورية رومانيا، والمهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، وعبد الله الطريفي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع، ومحمد حسن القمزي الرئيس التنفيذي للمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة، وعدد من المسؤولين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات