16 مليون مشترك في خدمة «المحمول» بنهاية 2013

قفز عدد المشتركين في خدمة الهاتف المحمول في الإمارات بنهاية العام الماضي إلى نحو 16 مليون مشترك بزيادة 2.2 مليون مشترك ونمو نسبته 16.1% مقارنة مع العام 2012 والذي وصل فيه العدد الى 13.77 مليونا وذلك طبقا لأحدث الاحصاءات التي أصدرتها امس هيئة تنظيم الاتصالات.

وأظهرت الإحصاءات أيضا ارتفاع عدد المشتركين في خدمة الهاتف الثابت الى 2.08 مليون مشترك بزيادة 119 الف خط في حين وصل عدد المشتركين في خدمة الانترنت إلى 1.04 مليون مشترك.

وارتفعت نسبة انتشار الهاتف المتحرك في الدولة بنهاية العام الماضي الى 192.9 خطا لكل 100 نسمة مقارنة مع 167.8 خط في العام 2012. وجاءت الزيادة الاكبر نتيجة لارتفاع عدد المشتركين بخدمة الهاتف المتحرك بنظام الدفع المسبق والذي بلغ عددهم 13.95 مليون مشترك في نهاية ديسمبر 2013. وعلى صعيد خطوط الهاتف المتحرك بنظام الفاتورة ارتفع العدد الى 2.11 مليون بزيادة 425 الف خط مقارنة مع 2012 .

وتظهر الاحصاءات التطور الكبير في عدد المشتركين خلال السنوات الثلاث الماضية حيث زاد العدد بنهاية 2012 إلى 13.77 مليون مشترك مرتفعا بنحو مليوني مشترك جديد مقارنة مع 2011 .

النطاق الوطني

من ناحية أخرى، كشفت "هيئة تنظيم الاتصالات" عن بيانات تتعلق بالحصص السوقية لعدد من المسجلين المعتمدين في نطاقات الإنترنت في الدولة بما في ذلك الأسماء المسجلة في النطاقات الوطنية (.ae) حتى شهر يناير الماضي. وتهدف الهيئة من خلال هذه الخطوة إلى تشجيع قطاع الأعمال المحلي على التسجيل في أسماء النطاقات الوطنية التي تعتبر الأكثر إقبالا على مستوى النطاقات العلوية في الدولة، والتي شهدت تسجيل أكثر من 113 ألف اسم جديد حتى يناير الماضي. وتظهر البيانات حصة كل مزود خدمة معتمد في هذا المجال، حيث تواصل "اتصالات" الاستحواذ على الحصة الأكبر من السوق بنسبة 69.32% تليها "إنسترا كوربوريشن" بنسبة 9.12%، ومن ثم "إيه. إي سيرفر" بنسبة 3.61%. وهناك حاليا 21 مسجلا معتمدا لدى "إدارة أسماء نطاقات الإنترنت" في الإمارات.

وتظهر البيانات أيضا بأن النطاق المسجل "دراق" (Tasjeel.ae) هو الأعلى نمواً بنسبة قدرها 30% وذلك خلال الفترة بين شهر أغسطس من العام الماضي ولغاية شهر يناير 2014، يليه في المرتبة الثانية "إيه. إي سيرفر" بنسبة 25% ومن ثم "101 دوماين إنكوربوريشن" بنسبة 9% وكلا من "إنسترا كوربوريشن" و"آي. بي ميرور" بنسبة 8%.

مزايا ومرونة في التسجيل

قال محمد الزرعوني، مدير إدارة السياسات والبرامج والنطاق الوطني في "هيئة تنظيم الاتصالات": "يتمثل دورنا الرئيسي في خدمة مجتمع الإنترنت، وعليه فإننا ندعو الشركات المحلية للتسجيل في أسماء النطاق الوطني (.ae) والاستفادة من المزايا والمرونة التي يوفرها هذا النطاق. من جهة أخرى، يقدم نطاق الأعمال (.ae business) مزيدا من الخيارات لأسماء المواقع الإلكترونية وبالتالي سهولة أكبر في البحث عنها عبر الشبكة العنكبوتية".

وأضاف: "تتبوأ الإمارات مكانة عالمية رائدة نتيجة توفر بنية تحتية متميزة جدا في مجال قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ويترافق هذا بدرجة عالية من التطور في مجال قطاع الأعمال وقدرته على اعتماد أفضل التقنيات الحديثة والمحتوى الرقمي المبتكر. ويسهم تزايد عدد الشركات المسجلة ضمن النطاق الوطني، في تعزيز الحضور الإلكتروني والرقمي للدولة".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات