إطلاق مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية

صورة

أعلنت غرفة دبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، ومركز دبي التجاري العالمي إطلاق مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية، والذي سيعزز مكانة إمارة دبي كمركز تجاري رائد في المنطقة. جاء الإعلان عن إطلاق المركز بعد توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة تجارة وصناعة دبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري، ومركز دبي التجاري العالمي، حيث يهدف المركز إلى استقطاب وترخيص الهيئات الإقليمية والدولية وتقديم المساعدة لتأسيسها أو فتح فروعها أو مكاتبها الرئيسية في الإمارة بالتنسيق مع الجهات الحكومية، لما يضيفه وجودها في الإمارة من أهمية في دعم مركز الإمارة الإقليمي والعالمي . ومع تأسيس هذه الهيئات الإقليمية والدولية في دبي، يصبح بإمكانها التوسع في أسواق الدولة ودول التعاون وأسواق الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا.

وقع اتفاقية إطلاق المركز حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي، وهلال سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، حيث سيشكل المركز منصةً تعزز مكانة دبي العالمية كوجهة للهيئات الدولية القادرة على إفادة دبي من خبراتها في اختصاصها. وتشكل استضافة دبي لمعرض إكسبو 2020 والفرص الاستثمارية الهائلة المتعلقة بها بالمعرض أساساً لجذب العديد من الشركات والهيئات الاقتصادية والمهنية التي تتطلع إلى موطن قدمٍ لها في سوق دبي الواعدة .

بيئة رسمية

ويوفر مركز دبي للجمعيات والهيئات الدولية بيئة رسمية للهيئات لتأسيس حضور لها في دبي، ما سيسمح لممارسي مهنة ما في قطاعٍ أو مجالٍ معين مسجل في الإمارة من تكوين جمعية قائمة على مبدأ العضوية. كما يوفر مركز دبي للجمعيات والهيئات المهنية الأطر اللازمة للجمعيات الدولية لافتتاح مكاتب تمثيل إقليمية لها في دبي لممارسة أعمالها في الإمارات وانطلاقاً منها إلى أماكن أخرى في العالم. وأشار حمد بوعميم إلى أن دبي باتت وجهة أساسية لاستضافة المعارض والفعاليات والمؤتمرات العالمية، وتتمتع بموقع مميز يضعها على مفترق طرق يربط بين إفريقيا والشرق الأوسط وآسيا، معتبراً أن كل هيئة اقتصادية تؤسس فرعاً لها في دبي يمكنها الاستفادة من مزايا دبي كبوابة لأسواق المنطقة، وكمركز عالمي رائد في الأعمال والتجارة والسياحة مع قوى عاملة ديناميكية، وحكومة نشطة تعمل باستمرار للاستثمار في البنية التحتية الاستراتيجية ومشاريع النقل والمواصلات لضمان مستقبل اقتصادي مزدهر. ويمكن للجمعيات الاستفادة من الإمكانات التي يتيحها مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية.

مزايا

وقال هلال سعيد المري: «هدفنا ضمان سهولة ممارسة الأعمال في دبي، وتعزيز مكانة دبي كوجهة رئيسية للهيئات الاقتصادية. وإطلاق هذا المركز يسهم في توفير بيئة مشجعة للهيئات الدولية لتأسيس مكاتب أو فروع لها في دبي، حيث نؤمن أن المركز سيرعى تطوير المعرفة العلمية والتعليم المهني في الإمارة». ويمكن للهيئات التي تؤسس ضمن مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية الاستفادة من مجموعة من المزايا والفوائد، ومنها وجود مكتب لها في برج الشيخ راشد المعروف في قلب دبي، والتمتع بمزايا مرافق مركز دبي التجاري العالمي المتعددة. ويمكن للهيئات التي تنضم لمركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية استخراج تأشيرات إقامةٍ لموظفيها، وفتح حسابات مصرفية وممارسة أنشطتها وتقديم مبادراتها وخدماتها باستمرار للأسواق الإقليمية الناشئة.

فعاليات ولقاءات شهرية

سيتم دعوة الهيئات المرخصة من قبل مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية لحضور فعاليات ولقاءات أعمالٍ شهرية باعتبارها جزءاً من مجتمع الأعمال في دبي، وامتداداً لمجتمع الهيئات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. كما يمكن لهذه الجمعيات التواصل مع الأطراف المعنية الحكومية الرئيسية من خلال شبكة علاقات كلٍ من غرفة تجارة وصناعة دبي ومكتب دبي للمؤتمرات والفعاليات ومركز دبي التجاري العالمي.

ويشترط في الهيئات التي تسجل في المركز أن تكون من الهيئات غير الحكومية، وأن تكون مسجلة في إحدى الدول التي تربطها مع دولة الإمارات علاقات دبلوماسية، أو أن تكون تابعة لإحدى منظمات الأمم المتحدة أو أن تكون تابعة لغرفة التجارة الدولية أو الهيئات والمنظمات ذات الصلة، وأن تكون هيئات غير مسجلة خارج الدولة وترغب في تأسيس هيئة خاصة بها يكون مقرها الرئيسي دبي، وأن يكون للهيئة أو طالبي الترخيص نشاط اقتصادي أو مهني محدد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات