الشارقة تبحث تعزيز العلاقات مع هونغ كونغ وغينيا

التقى مدير عام غرفة الشارقة حسين محمد المحمودي مع المدير الإقليمي للشرق الأوسط وأفريقيا في مجلس تنمية تجارة هونغ كونغ بالدولة بيري فونغ، حيث جرى خلال اللقاء استعراض آفاق التعاون بين الغرفة والمجلس وسبل تنميتها. جاء ذلك في إطار حرص الغرفة على تعزيز أواصر التعاون وتوطيد العلاقات مع البعثات التجارية للدول الشقيقة والصديقة المعتمدة لدى الدولة.

وأكد المحمودي أن الغرفة ملتزمة بتوطيد العلاقات بين الجانبين وتطوير مستوى العلاقات بين الامارات عامة والشارقة خاصة وهونغ كونغ في المجالات الاقتصادية المتعددة وزيادة برامج وتبادل الزيارات بين الوفود التجارية.

واطلع مسؤول مجلس هونغ كونغ خلال اللقاء على دور الغرفة في خدمة القطاع الخاص والمساعي المبذولة في تنمية علاقات الشارقة التجارية مع مختلف بلدان العالم. كما جرت مناقشة مدى إمكانية التعاون بين الطرفين في وضع برامج للاستفادة من الخبرات المشتركة في دعم ومساندة المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

فعاليات مشتركة

وأكد المدير الإقليمي للشرق الأوسط وأفريقيا بمجلس تنمية تجارة هونغ كونغ حرص بلاده على بذل المزيد من الجهود لتطوير العلاقة الاقتصادية في الشارقة من خلال تنظيم فعاليات مشتركة بين الغرفة والمجلس للتعريف بالفرص الاستثمارية لدى كل جانب وتشجيع الفعاليات الاقتصادية على المشاركة في الأحداث الاقتصادية والمعارض الذي تقام في الشارقة أو هونغ كونغ.

 وأضاف أن ما تشهده الشارقة من نموها على كافة الأصعدة لاسيما التجارية والصناعية يعد فرصة واعدة للشركات من هونغ كونغ للاستفادة في المساهمة في هذه النهضة الحضارية.

غينيا

من جانب آخر، التقى مدير عام غرفة الشارقة مع السفير علي إبراهيم سيلاه من مركز غينيا كوناكري التجاري والاقتصادي بالدولة. وجرى تناول أوجه تعزيز التعاون المتاحة بين الغرفة والمركز للإسهام في إيجاد وسائل داعمة لتنمية وتطوير العلاقات بين الامارات وغينيا ويمكن أن تقدمه الشارقة في هذا المجال.

وتم خلال اللقاء اطلاع الضيف على جانب من الخدمات التي تقدمها الغرفة لمجتمع رجال الأعمال بالإمارة وجهودها في تطوير أواصر التعاون مع المراكز التجارية بالدولة والمبادرات والبرامج التي تنظمها بهدف فتح قنوات تطوير وتنمية أنشطة أعضائها المنتسبين وممثلي القطاع الخاص. كما تم تقديم نبذة عن المؤسسات التابعة للغرفة..

ومن أبرزها مركز التحكيم التجاري العالمي ومركز حاضنات أعمال الشارقة والمعرض الدائم للمنتجات الصناعية المحلية. كما تم تقديم التعريف بمشروع مدينة اكسبو الشارقة التي تحتضن عددا من المراكز والمعارض الدائمة للدول الشقيقة والصديقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات