الإمارات الأولى عربياً في مكافحة قرصنة برامج الكمبيوتر

أشادت شركة مايكروسوفت بجهود حكومة أبوظبي والحكومة الاتحادية في مكافحة ظاهرة قرصنة برامج الكمبيوتر مؤكدة أن دولة الإمارات تحتل المرتبة الأولى عربيا وفق أحدث الإحصائيات في هذه المواجهة.

وأكد سامر أبو لطيف المدير العام الإقليمي لشركة مايكروسوفت الخليج في مؤتمر صحفي في أبوظبي أمس على هامش المؤتمر الذي نظمته الشركة مع مركز أبوظبي للأنظمة التكنولوجية حول آخر التطورات التكنولوجية في برامج الكمبيوتر في العالم أن آخر الإحصائيات تشير إلى أن دولة الإمارات احتلت الترتيب الأدنى بين دول العالم العربي التي تنتشر فيها ظاهرة قرصنة برامج الكمبيوتر مشيراً إلى أن نسبة انتشار الظاهرة في الإمارات لا تزيد على 35% بينما تتراوح النسبة في بقية الدول العربية بين 50% و60%.

دور ريادي

وقال: الإمارات هي الأفضل عربياً وهناك جهود كبيرة تقوم بها وزارات العدل والاقتصاد والداخلية في دولة الإمارات كما أن حكومة أبوظبي تقوم بدور ريادي.

وأوضح أن حجم سوق البرمجيات في دولة الإمارات يصل إلى نحو 3 مليارات درهم (800 مليون دولار) مشيراً إلي أن شركة مايكروسوفت تستحوذ على نسبة أكثر من 50% من حجم السوق، كما يمثل القطاع الحكومي 40% من حجم عمل الشركة في دولة الإمارات ومنطقة الخليج.

وأكد خالد الشيخ مدير العلاقات الحكومية في المركز أهمية اللقاء مشيراً إلى أن حرص المركز على الاستفادة من خبرات وخبراء شركة مايكروسوفت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات