20 % نمواً متوقعاً في التجارة البينية لمنظمة التعاون الإسلامي

تنظّم غرفة تجارة وصناعة الشارقة، بالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة والزراعة الإسلامية، المنتدى السادس عشر للقطاع الخاص لمنظمة التعاون الإسلامي. وينطلق الحدث 19 الجاري، حيث تبرز على أجندته مواضيع عدّة، أهمّها التجارة البينيّة لأعضاء المنظمة.

وتضم منظمة التعاون الإسلامي 57 دولة ذات أغلبية إسلامية، وهي تعدّ ثاني أكبر منظمة بين الحكومات في العالم بعد منظمة الأمم المتحدة، وتبلغ حالياً نسبة التجارة البينيّة لأعضاء المنظمة من إجمالي أعمالهم التجاريّة حوالي 17 %، وهي تمثّل ارتفاعاً بنسبة 4 % عما كانت عليه (13 %) في عام 2000.

زيادة التجارة

ويسعى المشاركون إلى بحث سبل التعاون والتواصل لتحقيق أحد أهداف المنظمة، والمتمثّل بزيادة التجارة البينيّة لأعضاء المنظمة إلى حوالي 20 % بحلول عام 2015. وقال أحمد محمد المدفع رئيس مجلس إدارة غرفة الشارقة: "تستضيف الشارقة للمرة الثالثة المنتدى الهام، والذي سينعقد تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لإبراز الدور الذي تلعبه الغرفة في تدعيم التجارة الدولية، كما أنّها تأتي في توقيت مناسب في السنة التي أصبحت فيها الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية. وتعتبر التجارة ذات أهمية قصوى في العالم الإسلامي الراهن بالنسبة لاقتصادياتنا، ويعتزم الأعضاء دعمها لتصبح أكثر أهمية في السنوات القادمة".

أسواق جديدة

من جهته، قال حسين محمد المحمودي المدير العام لغرفة تجارة الشارقة: "ستغطي المناقشات موضوعين رئيسين، هما: التجارة والاستثمار. ففي الجانب التجاري، سنركّز على البحث عن أسواق جديدة ضمن الدول الإسلامية لتعزيز التجارية البينية في منظمة التعاون الإسلامي. وستتاح الفرصة أمام ممثلي القطاع الخاص للقاء نظرائهم من الدول الأخرى الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

منتجات الحلال

يركّز المنتدى على سبل زيادة الإمكانات الاقتصادية للاقتصاد الإسلامي، ولذا، سيتناول المتحدثون عدداً من المواضيع، كالمنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في قطاعي التمويل والأغذية، ونسبة الاستهلاك الخاصة بالمستهلكين المسلمين في كافة أرجاء العالم. وتتمثل الفكرة الأساسية للمنتدى بـ "فوائد النظام التفضيلي التجاري لترويج التجارة ضمن الدول الإسلامية"، حيث يعمل النظام التفضيلي التجاري على الترويج التجاري بين دول منظمة التعاون الإسلامي، من خلال تبادل التفضيلات التجارية بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات