سياحة

مشاركة فاعلة لمركز جامع الشيخ زايد الكبير في «بورصة السفر» ببرلين

شارك مركز جامع الشيخ زايد الكبيـر بفاعلية في معرض «بورصة السفر العالمية» الذي اختتم، أخيراً، في برلين بألمانيا. وجاءت المشاركة الأولى للمركز ضمن جناح هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة المشارك في المعرض بهدف التعريف بالجامع وأنشطته وفعالياته وأهميته المعمارية والحضارية، وكذلك إبراز مآثر المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، خاصة وأن الجامع يعتبـر وجهة سياحية عالمية ومعلماً بارزاً من معالم السياحة الثقافية والدينية في أبوظبي والإمارات والمنطقة، ويحظى بإقبال ملايين الزوار سنوياً من مختلف الجنسيات.

واستقطب ركن المركز المشارك في هذا المعرض الذي ضم مجسماً لجامع الشيخ زايد الكبيـر، وبعض إصدارات المركز المتنوعة، وكتيبات تعريفية بالصرح المعماري الكبـير عدداً كبـيراً من زوار المعرض والمهتمين وحظي بمتابعة واهتمام وسائل الإعلام العالمية.

وزار جمعة مبارك الجنيـبي، سفير الدولة لدى ألمانيا، ركن المركز، واطلع على محتوياته. وأشاد بما يضمه من إصدارات متمـيزة تبـرز الدور الثقافي والحضاري للصرح الكبـير، وتؤكد على أهميته كوجهة سياحية عالمية، مشيراً إلى أن تعريف رواد مثل هذا المعرض العالمي بالجامع بوصفه واحداً من أهم الوجهات الحضارية ذات الطابع الديني على مستوى العالم، تسهم في التعريف بأهم المنجزات المعمارية والحضارية في الدولة.

وتم تعريف زوار المعرض بمركز جامع الشيخ زايد الكبيـر وأهدافه وأنشطته وفعالية المتنوعة، من خلال شرح قدمه أعضاء الوفد، مع توزيع عدد كـبير من الكتيبات التعريفية الخاصة بالجامع. وقال محمد الخوري، مدير إدارة الخدمات المساندة بمركز جامع الشيخ زايد الكبير: تهدف المشاركة إلى تحقيق حضور متميز للجامع في كبرى المحافل والمعارض الدولية، وإبراز فن العمارة الإسلامية كون الجامع يعد واحداً من أبرز وأجمل الجوامع في التاريخ المعاصر، والذي تستوعب جمالياته أيضا أنماطاً مختلفة من حضارات وثقافات أخرى، وتبرزها في إطار معماري جديد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات