«دبي لتنمية الاستثمار» تستقطب الشركات البريطانية

فهد القرقاوي مع مسؤول الشركة البريطانية من المصدر

استقطبت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية في دبي سلسلة من الشركات البريطانية وذلك في إطار حرصها على استقطاب كبرى الاستثمارات والشركات العالمية للتوسع وتطوير أعمالها من خلال إمارة دبي، التي تشكل قاعدة وبيئة مثالية لازدهار قطاع الأعمال.

وتعد شركة "مينا لحلول التمويل العقاري" التي تتخذ من بريطانيا مقراً لها، واحدة من أبرز الشركات التي سعت للاستفادة من مكانة دبي والتفاؤل الجديد في القطاع العقاري، بهدف تعزيز أعمالها في الإمارات والمنطقة، إذ تقدم الشركة خدمات التمويل العقاري والمشورة وحلول الرهن العقاري للمشترين من قبل سماسرة وخبراء في القطاع، وذو معرفة واسعة باتجاهات السوق العقاري.

وقال فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار: "يمثل استقطاب الشركات العالمية المختصة في قطاع العقارات، دليلاً واضحا على الثقة التي توليها الشركات ورجال الأعمال بالاستثمار في مختلف القطاعات بإمارة دبي، وإيمانهم بالفرص المتوافرة في السوق المحلي والأسواق المجاورة مثل منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا وأفريقيا، حيث تتمتع دبي بالسمعة القوية في سهولة ممارسة الأعمال، والسياسة الضريبة الجذابة للاستثمارات، ونمط الحياة ذا الأسلوب الفريد والمتنوع، وتوفير الأمن والاستقرار، وغيرها من المزايا الفريدة".

وأثبتت دبي موقعها كمركز للاقتصاديات النامية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وبشكل عام تحتضن دولة الإمارات العربية المتحدة ما لا يقل عن 4000 شركة بريطانية وهي موطن لأكثر من 100 ألف نسمة من البريطانيين في الوقت الحاضر. ونحن نؤمن أن قدوم الشركات البريطانية من أمثال مينا لخدمات الرهن العقاري سيقدم إضافة جيدة للقطاع العقاري الذي يتميز بالتنافسية والتنوع في الخيارات".

نمو متصاعد

وأشار القرقاوي إلى أن الإمارة تشهد نمواً متصاعداً في القطاع العقاري، ومع قدوم معرض اكسبو 2020، سيتم ضخ العديد من المبادرات والمشاريع الجديدة لمواكبة هذا الحدث المهم، وهو ما يمثل بحد ذاته المزيد من الفرص والصفقات للشركات العقارية المتواجدة على أرض دبي ودولة الإمارات بشكل عام.

رهن عقاري

ومن الجهة ذاتها، قال جوناثان أوليفر، استشاري في شركة مينا لحلول التمويل العقاري: "نحن ملتزمون بتقديم أفضل تجربة شخصية في خدمات الرهن العقاري إلى أي شخص في دبي أو في جميع أنحاء العالم، كما أننا ملتزمون بالشفافية تجاه العملاء الراغبين في شراء أي من الممتلكات. ونحن نثمن جهود مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار ومركز الأعمال النمساوية في تسهيل قدوم الشركة إلى دبي وفتح المجال أمامها للانخراط في سوق العمل، والتعرف على الفرص المتوافرة في منطقة الشرق الأوسط".

وعززت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار تعاونها مع مركز رجال الأعمال النمساوي في دبي بنجاح منذ افتتاح المركز في دبي العام 2010، وذلك من خلال تمكين الشركات النمساوية من إنشاء أعمالها في دبي والاقتراب من أسواق النمو الرئيسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات