ترويج الخليج وجهة واحدة للسياحة البحرية في ميامي

تشارك وزارة السياحة في سلطنة عُمان، وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، في الترويج المشترك لمنطقة الخليج كوجهة واحدة للسياحة البحرية خلال مؤتمر "كروز شيبنج 2014"، الحدث العالمي الأبرز في قطاع الرحلات البحرية والذي تتواصل فعالياته حتى الغد في مدينة ميامي، بالولايات المتّحدة.

بدأت الشراكة بين الأطراف الثلاثة منذ 3 أشهر، وستكون ميامي منصة الإطلاق الدولية لحملة الترويج لشبه الجزيرة العربية كوجهة عالمية مفضّلة في سياحة الرحلات البحرية. وسيشارك في المؤتمر 12 جهة مشاركة من دبي تشمل: "طيران الإمارات" و"سلطة مدينة دبي الملاحية" و"موانئ دبي العالمية"، فضلاً عن عدة شركات متخصصة في الجولات والرحلات السياحية هي "المغامرات العربية" و"شرف للسفريات" و"ألفا للسياحة" و"غلف فينتشرز" و"أورينت تورز" و"سنتا أمير تورز"، إلى جانب عدد من وكلاء الشحن مثل مجموعة "الريس حسن سعدي" و"شركة وكالة الخليج" وشركة "سي ماستر الملاحية".

جلسة نقاش

وخلال ورش عمل القمة العالمية لسياحة الرحلات البحرية، شارك حمد محمد بن مجرن، المدير التنفيذي لقطاع سياحة الأعمال في دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، ضمن جلسة نقاشية تركّز على الخارطة الجغرافية للرحلات البحرية وتطوّر خطوط سير الرحلات، وستجرى فيها مناقشة الفرص المتاحة في هذا القطاع وتطوّر خطوط الرحلات البحرية في منطقة الخليج.

وقال حمد بن مجرن: "يعتبر مؤتمر كروز شيبنج في ميامي أبرز حدث ضمن خارطة الفعاليات الدولية التي تُعنى بقطاع الرحلات البحرية. وقطاع السياحة البحرية في دبي والمنطقة قوي ومزدهر ولا يزال في طور النمو ويوحي بمستقبل واعد، حاملاً معه فرصاً اقتصادية تنموية ضخمة. ودبي فخورة كونها الرائدة في أخذ زمام المبادرة لضمان التنمية المستدامة لهذا القطاع المربح، حيث أثبتت الإمارات مرة أخرى وبجدارة قدرتها على خطف الأضواء وجذب انتباه العالم من خلال حضورها وتواجدها ضمن كروز شيبنج ميامي.

أهداف

ويمثّل الترويج لقطاع الرحلات البحرية، في الإمارات وسائر أرجاء المنطقة، أحد أهم الأهداف لدى سياحة الرحلات البحرية في دبي، لتحقيق الرؤية السياحية 2020 التي وضعتها حكومة دبي والرامية إلى مضاعفة أعداد زوار الإمارة على مدار السنة من 10 ملايين زائر في العام 2010 إلى 20 مليون زائر في 2020.

وخلال الموسم الحالي 2013/2014 (والذي يتواصل من أكتوبر إلى يونيو)، اختارت شركات "كوستا" و"عايدة" و"رويال كاريبيان" دبي لتكون نقطة الانطلاق لتنظيم رحلات بحرية الى موانئ المنطقة، وحين تعود شركتا TUI وMSC إلى دبي لتنظيم رحلات مماثلة خلال الموسمين المقبلين، ستصبح دبي مرة أخرى الميناء الإقليمي لـ 5 من أكبر شركات تسيير الرحلات البحرية في العالم.

وفي إطار الخطط الاستراتيجية التي تعتمدها حكومة دبي على المدى الطويل في التركيز على تطوير قطاع الرحلات البحرية، فإن الهدف الرئيسي يتجسّد في زيادة أعداد سيّاح الرحلات البحرية من 386 ألف سائح في العام 2013 إلى 450 ألف سائح خلال العام 2016.

 

«كروز شيبنغ»

يعتبر معرض كروز شيبنغ الدولي رائدا في قطاع الرحلات البحرية، كما يعدّ ملتقى لأهم الخبراء وصنّاع القرار والمشترين والمورّدين، يجتمعون خلاله للتواصل وعقد علاقات العمل وتبادل الخبرات وتسليط الضوء على أحدث الابتكارات. وشهد المعرض لهذا العام مشاركة أكثر من 900 عارض من مختلف دول العالم، واستقطب نحو 11 ألف زائر.

وعقدت على هامش المعرض لقاءات عديدة مع كبار المسؤولين والتنفيذيين من الشركات العالمية المختصة في هذا القطاع إضافة إلى شركات عدة أخرى بهدف الترويج للمنطقة كمركز للسياحة البحرية والتأكيد للجميع على اهتمام كافة الأطراف المعنية وعملهم الدؤوب للتوصل إلى ترتيبات تخدم المصالح المشتركة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات