«ويلسون أسوشيتس» للتصاميم الداخلية تختار دبي لتعزيز أعمالها في المنطقة

أعلنت أمس شركة «ويلسون أسوشيتش»، العالمية للتصاميم المعمارية الداخلية التي تتخذ من الولايات المتحدة الأميركية مقراً لها افتتاح مكتبها الإقليمي في دبي ليكون منطلقاً إقليمياً لتعزيز زخم أعمالها بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وينضم مكتب «ويلسون أسوشيتش» الإقليمي بدبي إلى مكاتب الشركة العالمية في عدد من أهم مدن العالم لتعزز زخم مشاريعها الراهنة والقادمة في عدد من بلدان الشرق الأوسط وأفريقيا. كذلك سيتيح لها مكتبها الإقليمي بدبي تعزيز إمكانياتها للفوز بالمشاريع الجديدة في أرجاء المنطقة التي تشهد نمواً غير مسبوق على صعيد تشييد مشاريع الفندقة والضيافة الفخمة.

وقال أوليفر شافي، الرئيس التنفيذي لدى «ويلسون أسوشيتش»: "تتصدر منطقة الشرق الأوسط المنافسة العالمية في تنفيذ معالم معمارية فريدة، ونحن حريصون على رَفْد المشاريع النخبوية قيد التنفيذ أو المستقبلية بالمنطقة بتصاميمنا المعمارية الداخلية الفخمة، ونحن الأقدر على ذلك وتشهد لنا إنجازاتنا المميزة خلال العقدين المنصرمين. ما أريد أن أقول هنا أننا نسعى أن نحفر بصمتنا في المعالم المعمارية التي ستقام في أرجاء المنطقة خلال المرحلة المقبلة". وتابع: "يتوقع خبراء صناعة الفندقة والضيافة أن تشهد المنطقة تشييد ما يزيد على 400 فندق خلال الأعوام الخمسة المقبلة، وفي ضوء خبرتنا، نعتقد أنه يمكننا تنفيذ مثل هذه المشاريع، فقد كانت ويلسون أسوشيتش من أكثر شركات التصاميم المعمارية الداخلية ابتكاراً وتميزاً، وحازت ثقة نخبة من العملاء في أرجاء المنطقة لتنفيذ التصاميم المعمارية الداخلية لنخبة من أشهر الفنادق الفخمة قيد التشييد".

وتعمل «ويلسون أسوشيتش» في الشرق الأوسط منذ أكثر من 20 عاماً وأنجزت أكثر من 25 مشروعاً راقياً في أرجاء المنطقة، حيث أنجزت التصاميم المعمارية الداخلية للعديد من أشهر الفنادق والمنتجعات بمنطقة الخليج، منها على سبيل المثال «رويال ميراج دبي» و«شانغريلا أبوظبي» و«شانغريلا دبي» و«شانغريلا عُمان» و«سانت ريجيس الدوحة» و«فور سيزونز القاهرة».

وستكون لمكاتب «ويلسون أسوشيتش» بدبي طبيعة ورؤية إقليميتين، مثلما ستكون منطلقاً لتوسيع رقعة أعمال الشركة العالمية في أرجاء الشرق الأوسط وأفريقيا عبر اجتذاب المزيد من العملاء، لاسيما في خضم استعداد المنطقة لاستضافة حدثين عالميين عملاقين، أولهما معرض إكسبو 2020 بدبي، وثانيهما نهائيات كأس العالم 2022 في الدوحة.

وقال فراس الصالح، المدير التنفيذي لدى «ويلسون أسوشيتش» لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والذي سيتولى مهامه قريباً: "قطاع الضيافة بمنطقة الخليج ليس مجرد استراتيجية اقتصادية أو فرصة سانحة هنا أو هناك، إذ تشكل الضيافة ركناً راسخاً من الثقافة العربية وتراث بلدان المنطقة. وسنحرص على استلهام أصالة تراث المنطقة في مجال الضيافة عند تنفيذ العديد من مشاريعنا في آسيا وأوروبا وأميركا الشمالية والجنوبية. وأضاف إن «ويلسون أسوشيتش» تأمل أن تعمل عن كثب مع عدد من المؤسسات التعليمية بالمنطقة لإعداد جيل الغد من المصممين البارعين الذين سيسهمون في المستقبل غير البعيد في إنجاز أكثر التصاميم المعمارية الداخلية ابتكاراً وتميزاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات