مايكروسوفت تستعرض أحدث 8 توجهات رقمية في « دبي لينكس»

حددت شركة مايكروسوفت 8 توجهات رقمية ذات تأثير كبير على المشهد الإعلاني الرقمي فضلاً عن أنها تلعب دوراً حيوياً للعلامات التجارية لتكون مؤثرة خلال الحملات الإعلانية التي تقوم بها. وجاء ذلك في أحدث دراسة اجرتها الشركة والتي ستكون واحدة من المواضيع التي تعتزم مايكروسوفت عرضها خلال مهرجان دبي لينكس الدولي للإبداع الشهر الجاري.

وتستشرف الدراسة آراء أكثر من ٨٠٠٠ مشارك من أوروبا وأميركاوروسيا والبرازيل والصين بهدف تحليل عادات المستهلكين وتوقعاتهم في أسواق مختلفة.

وتقدم الدراسة معياراً قياسياً للعلامات التجارية لفهم سلوك واحتياجات وتفكير المستهلكين بشكل أفضل وتسلط الضوء على الفرص المستقبلية لتحقيق قدر أكبر من التفاعل الفعال.

تقدم "التوجهات الرقمية" رؤية جديدة عن العالم الرقمي: الانترنت لم تعد هي الإبداع بل هو المستهلك باعتباره الأولوية الأولى. وفي هذا السياق ـ وعندما يتم اعتماد التقنية بشكل كامل ويعرف المستهلكون حقوقهم واحتياجاتهم ـ فإن التوجهات الثمانية ستكون واضحة: قيمتي، تحليلاتي، حق إخفاء الهوية، الشبكات المستهدفة، ثقافة الصانعين، متاح بشكل ذكي، عصر الفرص المفيدة، وتعزيز الواقع. وهذه التوجهات الآخذة بالظهور ستكون ظواهر عالمية في المستقبل القريب مثل شراء بيانات المستخدمين وتفضيل الشبكات المستهدفة وتقنية الشعور المتعدد.

وستكون هذه الدراسة واحدة من المواضيع التي تعتزم مايكروسوفت عرضها خلال مهرجان دبي لينكس الدولي للإبداع بين ٩ـ١٢ الجاري. وسيقدم كل من ناتاشا هريتزوك، مدير الأفكار العالمية الأول، وديفيد بوغ ـ جونز، مدير الإبداع العالمي في مايكروسوفت الإعلانية، موضوع "التزاوج المثالي: دمج تجارب سرد القصص الابداعي مع أفكار غير معهودة"، والتي تستشرف أفكاراً وحلولاً مبتكرة فريدة لتعريف ألواناً جديدة من التجارب للعلامات التجارية.

وتقول ناتاشا، "مع بروز أجهزة ومنصات وتطبيقات مختلفة، يواجه المستهلكون قدراً أكبر من المعلومات ويتوقعون إن العلامات التجارية تستخدم التقنية المتاحة للتواصل معهم في أي وقت. إن معرفة هذه التوجهات الرقمية يشكل عاملاً حيوياً للعلامات التجارية لتحقيق وصول فعال إلى عملائهم من ديمغرافيات ومناطق جغرافية وثقافات واسعة".

ويضيف بوغ جونز، "مع تغير قوانين اللعبة بين المستهلكين والعلامات التجارية، تتطلع مايكروسوفت لتمكين العلامات التجارية من التكيف مع توقعات العملاء والوفاء بها.

وتسهم التوجهات التقنية في خلق التحديات والفرص للعلامات التجارية والمعلنين للبحث إلى أبعد من ايصال رسالة مفردة صوب حملات أكثر تفاعلية ذات قيمة وجدوى للمستهلكين." ويذكر أن بحث التوجهات الرقمية قامت به مايكروسوفت، وآي بي جي ميديابراندز، ومؤسسة فيتوتشر لابروتري الاستشارية لتوقعات المستقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات