«دو» تنضم إلى تحالف دولي لكابلات تربط آسيا وأوروبا

انضمت الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو)، إلى تحالف دولي يضم مجموعة بارزة من شركات الاتصال لتأسيس نظام كوابل جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط وأوروبا الغربية الخامس (SEA -ME -WE 5).

وقد تم توقيع الاتفاقية أمس في حفل خاص بمدينة كوالالمبور الماليزية حضره ممثلون عن جميع الشركات الأعضاء، وقد وقَع الاتفاقية بالنيابة عن دو فريد فريدوني، الرئيس التنفيذي للعمليات.

وقال فريدوني: "كمؤسسة وطنية أردنا أن نكون جزءاً من هذا المشروع العالمي لنُسهم في توفير سعات الاتصال الضرورية لخطط التميز والازدهار الطموحة التي وضعتها قيادتنا الرشيدة وتعكسها رؤية الإمارات 2021.

ونتطلع عبر هذه الاتفاقية أن نكون لاعباً أساسياً في قصة نجاح الإمارات كمركز للأعمال والانتقال إلى حكومة ومدينة ذكية، بالإضافة إلى خدمة الفعاليات التاريخية المقبلة مثل إكسبو 2020.

فالطلب على سعات الاتصال والبيانات في نمو مستمر وسيزداد بالتأكيد لتلبية كل ماسبق والنمو هائل في استخدام التطبيقات التي تحتل الصدارة في حياة الناس اليوم، ونحن واثقون أن هذا الاستثمار سيمكننا من تجاوز توقعات عُملائنا وتلبية احتياجاتهم المستقبلية أفراداً ومؤسسات، وفي الوقت ذاته يُعزز قدرات داتامينا كمركز إقليمي للاتصال".

20 ألف كم

ويعد نظام كوابل جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط وأوروبا الغربية 5 (المعروف بـ SEA-ME-WE 5) شبكة كابلات بحرية بطول تقريبي يبلغ 20 ألف كم تمر عبر جنوب شرق آسيا وأوروبا، حيث سيربط هذا المشروع الضخم 15 دولة.

وسوف يصل نظام كوابل جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط وأوروبا الغربية الخامس إلى الإمارات العربية المتحدة عبر محطة دو لربط الكابلات بالفجيرة. وسيساهم الربط المباشر بين شبكات الدولة ونظام كوابل جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط وأوروبا الغربية الخامس في زيادة جودة حركة البيانات بين في الإمارات وأوروبا وجنوب شرق آسيا.

وتضم قائمة الشركات المشاركة في تأسيس نظام كوابل جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط وأوروبا الغربية كل من شركة كابلات بنغلاديش البحرية المحدودة، وشركة تشاينا موبايل الدولية المحدودة، وشركة الصين للاتصالات العالمية المحدودة، وشركة الصين المتحدة للاتصالات الشبكية المحدودة، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو)، وشركة أورانج، وشركة ميانمار للبريد والاتصالات.

وشركة إندونيسيا الدولية للاتصالات، وشركة الاتصالات السعودية، وشركة سنغافورة للاتصالات المحدودة، وشركة سريلانكا للاتصالات، وشركة ماليزيا بيرهاد للاتصالات، وشركة إيطاليا سباركل للاتصالات، وشركة تي أو تي للاتصالات، والشركة اليمنية للاتصالات الدولية.

ومن المتوقع أن تبدأ العمليات التجارية لنظام كوابل جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط وأوروبا الغربية الجديد في أوائل العام 2016، وقد تم تصميمه لتوفير خدمات نقل قابلة للترقية تعتمد أحدث ما توصل إليه العلم بسرعة 100 غيغابايت في الثانية التكنولوجيا.

وتصل قدرته الكاملة إلى 24 ألف غيغابايت في الثانية، وهو ما يعادل حوالي 4800 مقطع فيديو عالي الدقة في الثانية الواحدة.

استثمارات أخرى

وهناك استثمارات أخرى لشركة دو في أنظمة الكوابل، منها: نظام كابل الشرق الأوسط وأوروبا الأرضي (MEETS): وهو نظام أرضي للكوابل تم تأسيسه ضمن إطار شراكة بين أربع شركات إقليمية، هي دو وفودافون ومجموعة زين وشركة الزاجل للاتصالات.

وكذلك الكابل البحري للبوابة الأوربية الهندية (EIG)، ويعتبر بوابة الاتصال ما بين الهند وأوروبا مروراً بمنطقة الشرق الأوسط والإمارات، ويلعب هذا الكابل دوراً أساسياً في زيادة سعة الاتصال وتوفير مسارات أخرى لنقل المكالمات الهاتفية والبيانات ما بين أوروبا والهند.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات